الفريق مميش يوافق على استغلال أعمال الحفر بالقناة الجديدة في إقامة أحواض سمكية

10-11-2014 | 14:01

مشروع قناة السويس الجديدة ـ أرشيفية

 

السويس - بوابة الأهرام

أكد مصدر مسئول بالعلاقات الخارجية بهيئة قناة السويس أن مشروعات التنمية تشمل محافظات القناة الثلاثة، وأن الفريق مهاب مميش يعد دراسة تفصيلية للمشروعات المحورية لتنمية أقليم قناة السويس لجذب الاستثمارات العربية والأوربية لها.


وقال إن الفريق مهاب مميش وافق على استغلال أعمال الحفر في إقامة أحواض سمكية على طول المشروع الذى يبلغ 72 كيلوا، وذلك للحفاظ على الثرواث السمكية وأنواعها النادرة بالقناة المشهورة بسمك العنبك الذى يمثل مطلبًا شعبيًا لأهالى مدن القناة.

جاء ذلك فى لقاء إدارة العلاقات الخارجية بهيئة قناة السويس، بوفد رابطة اللجان الشعبية بالسويس حيث تم شرح خطوات وتطورات الحفر بقناة السويس الجديدة التى يبلغ طولها 35 كيلو مترا.

وكشف المصدر أن قناة السويس الجديدة سترفع إمكانيات المجرى الملاحى للقناة لاستقبال 100 سفينة، واختصار زمن انتظار السفن العملاقة من 11 ساعة إلى ساعتين فى أقصى الظروف من الإقبال بما يسمح بمضاعة إيرادات قناة السويس من عبور السفن فقط لتصل إلى 10 مليار دولار مع اكتمال المشروع.

وأكد مندوب الهيئة الهندسية المشرفة على أعمال حفر القناة الجديدة، أن معدل الحفر بلغ حاليا 1.8 مليون متر مكعب يوميًا من خلال تشغيل 83 شركة مقاولات متخصصة فى أعمال الحفر لدرجة أنه لا يوجد شركة متخصصة فى هذه الأعمال فى مصر بدون عمل، وأن حجم العمالة اليومى بالمشرع بلغ 20 ألف عامل ولا يتوقفون يوميا إلا لساعة واحدة ظهرا لتناول الغذاء.

وقال مندوب الهيئة الهندسية إنه يجرى العمل على قدم وساق لاستقبال أول سفينة تعبر القناة الجديدة فى 30 يونية القادم وفق المخطط مع شهر سماح للطوارئ.

وأضاف أن الدراسات الهندسية والفنية والمعمارية تتم الآن لإنشاء 6 أنفاق أسفل المجرى الملاحى لقناة السويس الجديدة والقديمة بطول 72 كيلو مترا من طول القناة، حيث سيبلغ طول كل نفق نحو 2 كيلو متر منها 900 متر من كل نفق أسفل المجرى الملاحى لقناة السويس وفق معامل أمان معمارى مثل نفق الشهيد أحمد حمدى بما يسمح بممرات للتنمية وفق منظومة تأمين من الجيش والشرطة براو بحرا وجوا.