رئيس مركز الجمهورية للدراسات السياسية والإستراتيجية: لدينا معلومات تؤكد تورط "حماس" فى حادث سيناء

26-10-2014 | 23:00

سامح سيف اليزل

 

بوابة الأهرام

قال اللواء سامح سيف اليزل رئيس مركز الجمهورية للدراسات السياسية والإستراتيجية، إن بعض الإعلاميين بالغوا في تناولهم للأحداث في سيناء وبخاصة حادث سيناء الإرهابى، مشيراً إلى أن الشئون المعنوية والمتحدث باسم الجيش هما المصدران الوحيدان للمعلومات، وأى شخص آخر يعبر عن وجهه نظره.


وأضاف سيف اليزل، خلال حواره ببرنامج الحدث المصري المُذاع عبر شاشة العربية الحدث مساء الأحد: على الإعلاميين الالتزام بالمعاير المهنية في تغطية ما يحدث في سيناء، لافتاً إلى أنه تم تدشين مركز إعلامي للقوات المسلحة لتزويد الإعلاميين بالمعلومات وهو مزود بعناصر محترفة وأحدث الأجهزة والنقل المباشر للأحداث.

وأشار سيف اليزل إلى أن الأنفاق تتسبب في مقتل المصريين كل يوم" و"لدينا معلومات تؤكد تورط حركة حماس"، موضحاً أن حماس مؤيدة للإخوان ولا تريد الخير لمصر، مضيفاً أن حركة حماس نسمع منها كلاما لا أفعال ولا نجد من جانبهم أي تعاون.

وأوضح، أن غالبية القبائل السيناوية وطنيون، وبعض العائلات جزء منها يعادي الوطن منها عائلات المنيعى وشيته، لافتاً إلى أن طبيعة التعديلات على قانون القضاء العسكري التي أقرها مجلس الوزراء مؤخرًا، تشمل محاكمة الإرهاب والحفاظ على الأمن القومي تتيح للقضاء العسكري محاربة الإرهاب والقضاء عليه، مشيراً إلى أن القضاء العسكري يتمتع بميزة التفرغ التام للنظر في الدعاوى المقدمة أمامه إضافة إلى سرعة اتخاذ الإجراءات والأحكام الرادعة دون النيل من حقوق المدعى عليه، قائلاً: "قانون الأحكام العسكرية سيطبق على كل محافظات مصرية".

وتابع، أن خطط التنمية في سيناء مؤجلة لحين استقرار الأوضاع الأمنية، موضحاً أن هناك دولا ساعدت بالأموال والمعلومات العناصر الإرهابية من حركة حماس فى تنفيذ حادث العريش الإرهابى الذى يختلف عن سابقيه سواء فى التنفيذ أو عدد الضحايا وتعتبر نقلة نوعية في استخدام السلاح وأداء المنفذين للحادث، مشدداً على أنه حتى تتغير مصر تجاه حماس لابد من تسليم المجرمين المطلوبين لديهم وكل من قتل وساعد على قتل أى مصرى.

الأكثر قراءة