"المصريين في الخارج" يطالب الحكومة بالتوقف عن وضع المشروعات بالأدراج وطرحها للاستثمار

22-10-2014 | 13:32

صورة أرشيفية إجتماع الحكومة

 

محمد محروس

طالب محمد ريان، نائب رئيس اتحاد المصريين في الخارج، الحكومة بإخراج المشروعات التي تم الموافقة عليها من الأدراج، وطرحها مباشرة على المستثمرين المصريين في الخارج الذين يمتلكون قدرات تمويلية كبيرة تمكنهم من تنفيذها، بجانب قدرتها على استقطاب ممولين وشركات أجنبية للتنفيذ حال عجزهم عن ذلك.


وقال ريان، في تصريحات خاصة، إن الحكومة لديها مشروعات تم إقرارها تتعلق بالتكنولوجيا والصحة والطاقة والنقل لكنها معطلة بسبب التمويل، مضيفًا أننا كنا نطمح من الوزراء عرض مشروعات اقتصادية جاهزة في المؤتمرات العديدة التي شهدتها خلال الفترة الماضية.

وأضاف أن الاتحاد قدم العديد من المشروعات للحكومات المصرية، أولها منذ 1998 ، حينما عرض إقامة شبكة جديدة من الطرق بأطوال تتصل لـ 540 كيلو مترًا، تبدأ بإقامة طريق يربط الإسكندرية بأسيوط، ولم تبت الدولة فيه منذ ذلك التاريخ، وحتى الآن.

وأشار إلى أن الاتحاد قدم بعدها مشروعًا آخر لاستكمال وتطوير طريق القاهرة الإسكندرية، بإجمالي تكلفة تبلغ 1.6 مليار جنيه إلا أنه لم يتم البت فيه أيضًا.

ولفت إلى أن الاتحاد قدم مشروعًا للطاقة المتجددة في 2007 لإيمانه حينها بأن مشروعات الطاقة الكهربائية في مصر تحتاج للتطوير وستعجز عن الإيفاء باحتياجات المصريين ولم يتم الرد عليه، مضيفًا أن القدرات التمويلية للمصريين في الخارج "بلا حدود"، ويقومون بتمويل مشروعات في تركيا والمغرب العربي وغرب إفريقيا، ومن باب أولى قيامهم بمشروعات بمصر.

مادة إعلانية

[x]