الفاو تناشد المجتمع الدولى التدخل السريع لإنقاذ غزة

11-10-2014 | 19:36

منظمة الفاو

 

أ ش أ

دعت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو"، المجتمع الدولى إلى سرعة التدخل لإنقاذ قطاع الزراعة الفلسطينى الذى يواجه خسائر جسيمة قد تكون لها انعكاسات خطيرة، وقد تؤدى إلى انهيار القطاع بأكمله إذا لم يتم تدخل فوري لمواجهتها.


جاء ذلك فى خطاب نوايا وقعه الدكتور عبد السلام ولد أحمد، المدير الإقليمي لمنظمة الفاو بالقاهرة، والدكتور شوقى عيسي، وزير الزراعة الفلسطينى مساء اليوم السبت، وذلك عشية مؤتمر القاهرة الدولى لإعادة إعمار غزة الذى تستضيفه مصر غدًا.

وقال الدكتور عبد السلام- فى تصريح للصحفيين عقب التوقيع- إن خطاب النوايا تأكيد لعزمنا المشترك على التعاون المستمر بين المنظمة ووزارة الزراعة الفلسطينية، مشيرا إلى أن "الفاو" كرست جهدًا كبيرًا لدعم السلطة الفلسطينية لتنمية القطاع الزراعى من خلال نهج شامل يربط بين إجراءات الطوارئ والإنعاش المبكر للقطاع والتنمية المستدامة.

وأضاف أن مشروعات التعاون المشترك بين الفاو ومنظمة الزراعة الفلسطينية فى الضفة الغربية وقطاع غزة ركزت على الإغاثة فى حالات الطوارئ، وإعادة التأهيل وتنشيط القدرة الإنتاجية من خلال مساعدة الأسر الفلسطينية على الوصول للأرض والمياه والخدمات والأسواق وحماية حقوقهم، مشيرًا إلى أن هذه التدخلات مهمة لتعزيز الأمن الغذائى الشامل فى الأراضى الفلسطينية لاسيما قطاع غزة.

من جانبه، قال وزير الزراعة الفلسطيني: إن العدوان الإسرائيلى الأخير الذى استمر 7 أسابيع ألحق أضرارا جسيمة على اقتصاد غزة وسكانها، سواء من حيث الخسائر فى صفوف المدنيين أو الأضرار التى لحقت بالبنية التحتية والممتلكات، مشيرًا إلى أن حجم الأضرار الذى لحق بقطاع الزراعة وحده قدر بأكثر من500 مليون دولار.

وأضاف أن هناك أكثر من 120 ألف عائلة فلسطينية في غزة لا تستطيع العيش بدون المساعدات، فضلا عن أن 70 % من سكان القطاع يعانون من الفقر ونقص التغذية.

جدير بالذكر أن منظمة الأمم المتحدة أعدت خطة عمل بقيمة 200 مليون دولار أمريكي لإعادة إعمار غزة، منها 118 مليون دولار برامج عمل "للفاو" لدعم القطاع الزراعي فى غزة، و27 مليون دولار للتدخلات الطارئة فى القطاع الزراعي.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية