"الصناعة" و"منظمة الأمم المتحدة" تتعاونان لتحسين كفاءة الطاقة في القطاع الصناعي

1-10-2014 | 14:20

صورة ارشيفية

 

محمد مصطفى حافظ وهاجر حجازى

أطلق مركز تحديث الصناعة ، سلسلة من ورش العمل للتعريف بنظم إدارة الطاقة للمنشآت الصناعية، في تعاون مشترك مع الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، وهيئة التنمية الصناعية، ومشروع تحسين كفاءة استخدام الطاقة التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو).


وتهدف الورش إلى التعريف بنظم إدارة الطاقة وأهميتها ومتطلباتها، وكذلك المفاهيم الخاصة بنظم إدارة الطاقة ودورة تطبيقها وما تتضمنه من فوائد وفرص لترشيد استهلاك الطاقة لدى المصانع عند تطبيقها.

وأكد المهندس أحمد طه، المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة ، في كلمته للمشاركين بورشة العمل، أن المركز يسعى منذ تأسيسه إلى تشجيع الروابط بين المنظمات العالمية من جهة والمنشآت الصناعية من جهة أخري، مشيدًا بالجهود المبذولة لإطلاق هذه الورش، والتي تعمل على نقل الخبرات الأجنبية التي اكتسبها المشاركون في مشروع تحسين كفاءة استخدام الطاقة بالقطاع الصناعي في مصر لتكوين كوادر وطنية قادرة على نشر وتطبيق نظم إدارة الطاقة لوضع قطاع الصناعة المصرية على خريطة المنافسة الدولية.

كما أوضح طه، أن مركز تحديث الصناعة يقدم العديد من الخدمات للعملاء في مجال الطاقة من خلال خطة العمل لعامي 2014/2015، والتي تشمل برنامج المدينة الخضراء (برج العرب كنموذج تجريبي)، وهو برنامج يهدف إلي توفير حلول بيئية متكاملة للمنشآت الصناعية، ويبدأ هذا البرنامج بمدينة برج لعرب كمرحلة أولي من خلال برامج وخدمات ترشيد الطاقة واستخدام موارد جديدة ومتجددة وترشيد وكفاءة استخدام الموارد، بالإضافة إلى برنامج ترشيد تكلفة الإنتاج وتقديم الخدمات المتخصصة في مجال الطاقة، ومنها مراجعات الطاقة، الدراسات الفنية لتطبيق تكنولوجيات الطاقة الجديدة، نظم إدارة الطاقة بال تعاون مع البرنامج، والتدريب.

وصرح الدكتور حسن عبد المجيد، رئيس الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، بأنه مع تفاقم مشكلة الطاقة والانقطاع المستمر للتيار الكهربائي علينا إيجاد حلول غير تقليدية.

وأضاف، أن أحد هذه الحلول هو تطبيق نظم إدارة الطاقة داخل المنشآت الصناعية، حيث إن الهيئة المصرية العامة هي المرجع القومي المعتمد والجهة الرسمية الوحيدة في مصر المنوط بها القيام بجميع أنشطة المواصفات والجودة والاختبارات والمعايير الصناعية، ولذلك فإن هذه الورش تعكس مسئولية الهيئة في تحسين كفاءة استخدام الطاقة.
[x]