وزير التجارة والصناعة: زيادة الصادرات المصرية إلى بلاروسيا في مجالات الموالح والأثاث واستيراد الجرارات الزراعية

19-9-2014 | 14:10

وزير التجارة والصناعة

 

محمد مصطفى حافظ

أكد منير فخري عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن مصر تهتم بالتعاون مع بيلاروسيا في مجال التجارة بزيادة الصادرات المصرية لبيلاروسيا والتي علي راسها: (الموالح، البطاطس، البصل، العنب، مفارش المائدة،الأثاث الخشبي، الفوسفات، السيراميك، السجاد الآلي، والجرانيت).

بينما أبدي الجانب البيلاروسي اهتمامه في توريد عدد من المنتجات منها الجرارات، المعدات الزراعية المساعدة والمقطورات ومعدات المناجم والتعدين والمحاجر وسيارات نقل قلاب حمولة 30 حتى 450 طنًا من صنع المصانع البيلاروسية للسيارات وسيارات نقل، قاطرات (جرارات) تريلا، حافلات ركاب ومعدات رصف الطرق والبناء واللوادر هذا فضلا عن معدات زراعية مثل معدات حصادات شاملة للقمح، حصادات بطاطس والمضخات، المحولات الكهربائية، والمعدات الأخرى.


جاء ذلك خلال توقيع مصر وبيلاروسيا علي بروتوكول تعاون لتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة، فى ختام اجتماعات الدورة الثانية للجنة التجارية المصرية، بالعاصمة البيلاروسية مينسك على مدى ٤ أيام ، وقد ترأس الجانب المصري منير فخري عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وعن الجانب البيلاروسي فانتين تشيكانوف، وزير التجارة البيلاروسي.

وأضاف عبد النور أنه تم الاتفاق على مستوى"التعاون في مجال الصناعة والاستثمار".


وأعرب الطرفان عن رغبتهما في تطوير التعاون الصناعي الحالي وأكد الجانب المصري على أهمية إقامة صناعات مشتركة بين البلدين في مصر وذلك للاستفادة من مصر كبوابة للاسواق العربية، والأوروبية والإفريقية في ضوء اتفاقات التجارة الحرة الموقعه بين مصر وتلك التكتلات.

وقد اتفق الطرفان على إنشاء (لجنة مشتركة) أو مجموعة عمل مشتركة تتولى دراسة متطلبات الأسواق العربية، الإفريقية والأوروبية للجرارات والصناعات الأخرى، وكذا إقامة صناعات باستثمارات مشتركة مصرية – بيلاروسية تهدف إلى تلبيه اجتياجات السوق المحلي والتصدير إلى أسواق الدول التي تربطها اتفاقات تجارة حرة مع مصر.

كما أعرب الجانب المصري عن اهتمامه الخاص لاستخدام أفضل التقنيات البيلاروسية في مجال الصناعة، وفي هذا السياق تم اقترح دراسة امكانية التعاون بين مصنع سيماف (SIMAF) والمنتجين البيلاروسيين للإنتاج المشترك لعربات الترام وعربات السكك الحديدية لنقل الركاب والبضائع وعربات المترو.

وأعرب الجانب البيلاورسي عن اهتمامه في التعاون مع مصر في مجال معالجة مياه الصرف الصحي والمستخدمة في المجالات الصناعية المتعددة.

وحول التعاون في مجال الصناعات البتروكيماوية فقد أعرب الجانب البيلاروسي عن استعداده للتعاون في مجال توريد منتجات البتروكيماويات وأسمدة البوتاسيوم والأسمدة المركبة ورحب الجانب المصري بتبادل المعلومات والخبرة مع الجانب البيلاروسي في مجال الإنتاج الكيميائي (الأسمدة والخيوط الصناعية والزجاج والإطارات) كما عبر الجانب المصري عن رغبته في العمل المشترك في مجال مشاريع تطوير مصادر الطاقة المتجددة و استخراج الموارد الطبيعية ومشاريع في مجال البتروكيماويات.

وفيما يتعلق بالتعاون في المجال الزراعي والحجر البيطرى فقد اتفق الطرفان على استمرار المشاورات من أجل التوقيع علي مذكرة التفاهم الخاصة بالتعاون في المجالات الزراعية بين كل من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بجمهورية مصر العربية ووزارة الزراعه والغذاء بجمهورية بيلاروسيا والتي تتضمن علي مجالات كثيرة للتعاون بين الجانبين، من أهمها إنتاج النباتات وتربية المواشي ، وميكنة الاعمال الزراعية، و تصنيع المنتجات الزراعية مع اتاحه التعليم والتدريب للمتخصصين في المجال الزراعي إلى جانب النشاط العلمي والبحوث.

وفى هذا الصدد أكد الجانب المصري على أهمية إعداد مشروع مذكرة تفاهم لبرنامج عمل مشترك بين هيئتي الحجر الزراعي المصري والبيلاروسي, فضلاً عن إنشاء مجموعة عمل مشتركة لحل القضايا الناشئة عن التبادل التجاري للمنتجات الزراعية.
كما اقترح الجانب المصري أن يتم إنشاء فريق عمل مشترك من سلطات الحجر الزراعي في البلدين لحل المشاكل التي قد تثار أثناء التبادل التجاري في النباتات والمنتجات النباتية، ومتابعة تنفيذ هذا المقترح وذلك من خلال مذكرة التفاهم المقترحة من الجانب المصري .

كما اتفق الطرفان على التعاون في مجال النقل والتشييد والبناء بهدف تبادل المعلومات والخبرات في قطاع اصلاح وبناء الطرق وقد أعرب الجانب البيلاروسي عن استعداده لإمداده الجهات المصرية المعنية بالمعلومات والبيانات الخاصة بالعمليات التكنولوجيه وتفنيات المعاصرة والحديثة المستخدمة في الطرق السريعة، إلى جانب تقديمه الدعوة إلى الجانب المصري لقيام وفد من الخبراء المصريين لزيارة بيلاورسيا لتحديد مجالات التعاون بين الجانبين في هذا القطاع.

أما بخصوص التعاون في مجال الصحة والأدوية فقد ناقش الطرفان اهتمام الجانب المصري ببحث إمكانية ترتيب علاج المواطنين المصريين في المؤسسات العلاجية التخصصية البيلاروسية المتقدمة في العديد من التخصصات مثل جراحة المخ والأعصاب، وجراحة العظام والقلب والغدد الصماء والأورام والأمراض السرطانية، ونقل وزراعة الأعضاء، وإعادة التأهيل.

أكد الجانب البيلاروسي على توافر الإمكانيات لذلك وأعرب عن استعداده للتعاون المثمر مع وزارة الصحة والسكان المصرية, بما في ذلك ترتيب زيارات للمتخصصين المصريين للمراكز البحثية والعلاجية الرائدة التي توفر الرعاية الطبية باستخدام التقنية المتقدمة، وكذلك زيارة المؤسسات التعليمية الطبية وشركات إنتاج الأدوية.

ووعد الجانب البيلاروسي بتقديم المعلومات التفصيلية حول عملية تسجيل وترخيص الأدوية الطبية بالسوق البيلاروسي.

وفيما يتعلق بالتعاون في مجال البحث العلمي فقد أكد الطرفان على أهمية تفعيل التعاون في مجال البحث العلمي بين المؤسسات البحثية العلمية المتقدمة في مصر وجمهورية بيلاروسيا بما يخدم مصلحة البلدين.

وقد أعرب الجانب البيلاروسي عن اهتمامه بالقيام بتبادل الخبرات في مجال الابحاث العلمية وكذلك ترتيب توريد المعدات والأجهزة العلمية البيلاروسية إلي مصر لأغراض البحث العلمي وذلك وفقًا لمتطلبات الجانب المصري... واتفق الطرفان على تبادل زيارات الخبراء من خلال أكاديمية علوم بيلاروسيا الوطنية وأكاديمية البحث العلمي في مصر، ووضع برنامج مشترك للتعاون البيلاروسي- المصري فى مجال العلوم والتكنولوجيا.

كما تم الاتفاق على التعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية المصري حيث أعرب الجانب البيلاروسي عن استعداده لتقديم العون والخبرات البيلاروسية في مجال تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بين البلدين. واتفق الطرفان على دراسة مجالات التعاون التفصيلية عن طريق عقد اجتماعات اضافية بين الجهات المختصة بالبلدين، وقداعرب الجانب المصري عن استعدادة للتعاون من جانب الصندوق الاجتماعي للتنمية في نقل الخبرات المتراكمة في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية للجانب البيلاروسي.

كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم خاصة بالتعاون في مجال المعارض والمؤتمرات بين كل من الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات بجمهورية مصر العربية والمركز القومي للمعارض بجمهورية بيلاروسيا (Bel Expo).

ومن جانبه أكد وزير التجارة البيلاروسى أن هناك اتفاقًا فى الرؤى بين مسئولي البلدين لدعم سبل التعاون المشترك فى مختلف المجالات وعلى رأسها المجال الاقتصادى، لافتًا إلى أهمية تنويع مجالات التعاون لتشمل أيضًا المجالات الثقافية والرياضة والتعليم وغيرها من المجالات التي ستسهم في دعم أواصر التعاون بين الشعبين المصري والبيلاروسي.

ومن ناحية أخرى بحث منير فخري عبد النور نيكولاي سنوبكوف وزير الاقتصاد البيلاروسي أهمية وضع إطار محدد لتنمية العلاقات الإقتصادية المشتركة خاصة في ظل الرغبة الأكيدة لكلا البلدين فى إحداث نقلة كبيرة في العلاقات المشتركة خلال المرحلة الحالية والمستقبلية هذا فضلا عن اهتمام مجتمع الأعمال في كلا البلدين لبدء مرحلة جديدة من التعاون المشترك وبما يسهم في تحقيق مصلحة الجانبين .


وأشار عبد النور إلى أهمية دور بيلاروسيا فى الإسراع ببدء إجراءات التفاوض حول اتفاقية التجارة الحرة بين مصر ودول الإتحاد الجمركي الأوروآسيوي ، معربًا عن أمله فى ان تسفر إجتماعات لجنة الخبراء والتي ستبدأ عملها بشرم الشيخ نهاية اكتوبر المقبل إلى بدء المحادثات والتفاوض في أقرب وقت ممكن .

وأكد وزير الاقتصاد البيلاروسى أن بلاده لن تتوانى عن السعى نحو إنجاز هذا الاتفاق، الذي يتطلب موافقة الدول الثلاث روسيا الإتحادية وبيلاروسيا وكازاخستان خاصة وأنه يمثل مصلحة متبادلة لكل من مصر وبيلاروسيا، مؤكدًا أن هذا الاتفاق سيسهم وبلا شك في إحداث طفرة في العلاقات اقتصادية المشتركة بين البلدين ، مشيرًا إلى اهمية الاستفادة من الإمكانات المتاحة فى البلدين حيث تركز بيلاروسيا على 3 قطاعات رئيسية في صادراتها للسوق المصري وهي الآلآت والمعدات متمثلة في الجرارات والحديد والصلب بالإضافة إلى بعض المنتجات الزراعية .

كما عقد الوزير جلسة مباحثات مع ألكسندر اوجوردنكوف نائب وزير الصناعة – والمتواجد حاليًا خارج البلاد – حيث تناول اللقاء بحث الإستفادة من الإمكانات التصنيعية لكلا البلدين سواء من خلال إقامة مشروعات إنتاجية مشتركة أو تبادل الخبرات لخدمة قطاع الصناعة في كلا البلدين .

واشار عبد النور إلى أن مصر تمتلك قاعدة صناعية كبيرة وأيدى عاملة مدربة إلى جانب كونها بوابة رئيسية للسوقين العربي والإفريقي وكل هذه الإمكانات يمكن أن تساهم في إقامة تعاون مشترك بين البلدين من خلال إقامة مشروعات مشتركة بين رجال الأعمال من الجانبين .

ومن جانبه أكد نائب وزير الصناعة البيلاروسي على أن الهيكل الصناعي لبيلاروسيا يتضمن 300 شركة يعمل بها 250 ألف عامل وتتركز معظم هذه الصناعات فى قطاعات إنتاج الآلآت والمعدات مثل الجرارات والشاحنات والأتوبيسات وكذا المحولات الكهربائية والحديد والصلب والمنتجات الإلكترونية ، لافتًا إلى أن بيلاروسيا استطاعت انتاج أكبر شاحنة فى العالم حمولتها 450 طنًا في عام 2013 وهو ما وضعها ضمن موسوعة جينيس للأرقام القياسية .