اليوم.. نظر تجديد حبس سائق سرق "كلية زوجته" وباعها بـ20 ألف جنيه

18-9-2014 | 07:31

ارشيفية

 

مدحت عاصم

ت نظر ، اليوم الخميس، نيابة القاهرة الجديدة تجديد حبس سائق ، ووالدته، وذلك على خلفية اتهامهما بسرقة كلية زوجته بالاتفاق مع آخرين بينهم طبيب، وبيعها بـ 20 ألف جنيه بعد أن أوهمها بإجراء تحاليل حمل بالدراسة.


كان النيابة العامة قررت حبس المتهم ووالدته 4 أيام على ذمة التحقيق بعد أن اعترف أمامها بأنه بالفعل باع كلية زوجته ولكن بالاتفاق معها وبموافقتها وأنها حصلت على ثمن كليتها.

وسرد تفاصيل الواقعة بأنه منذ ثلاثة أسابيع توجه بصحبة زوجته سماح، 22 سنة، ربة منزل، وبصحبتهما والدته صباح عبد النبى لإحدى المستشفيات لإجراء تحاليل لإجراء عملية استئصال الكلى لزوجته بموافقتها وبمحض إرادتها مقابل مبلغ 20 ألف جنيه، وحصل هو على مبلغ 5 آلاف جنيه بينما حصلت زوجته على مبلغ 15 ألف جنيه، وقامت بإيداعها بأحد البنوك باسمها.

وواجهته النيابة العامة بما ذكرته زوجته في بلاغها الرسمى بأنها توجهت بصحبتة وحماتها لإجراء تحاليل لتأخر الإنجاب وأثناء تواجدها بالمستشفى تم تخديرها، وبعد إفاقتها اكتشفت وجود جرح في أحد جانبيها القريب من الكلى وبإجراء الأشعة اكتشفت أنه تم استئصال كليتها دون علمها، فأنكر المتهم ما جاء على لسان زوجته، واتهمها بالتلفيق والبلاغ الكاذب.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]