آخر الأخبار

تزايد البلاغات ضد المستشار عبد السلام جمعه بتهمة إصدار أحكام متفق عليها

26-3-2011 | 18:47

 

جمال عصام الدين

شهدت الفترة الأخيرة تقدم العديد من الشخصيات ببلاغات ضد القاضي المستشار عادل عبد السلام جمعة رئيس محكمة جنايات القاهرة. فبعد البلاغات التي تقدم بها كل من النائب البرلماني السابق أيمن نور والمستشار فؤاد راشد رئيس محكمة استئناف القاهرة، وأحد قيادات تيار استقلال القضاء للنائب العام لفتح التحقيق في قضية التزوير التي سجن بسببها أيمن نور خمس سنوات، وذلك علي ضوء وثائق أمن الدولة التي ذكرت أن القاضي عبد السلام جمعة تورط في إصدار أحكام متفق عليها.

تقدم النائب البرلماني السابق عماد الجلدة بثلاثة بلاغات إلي النائب العام يتهم فيها الدكتور زكريا عزمي وأحمد عز أمين التنظيم السابق وأحمد حسين عتمان أمين الحزب الوطني بمحافظة البحيرة، أنهم يقفون وراء تلفيق القضية التي يحاكم بسببها حاليًا، بتهمة تقديم رشاوي للحصول علي معلومات سرية عن حقول البترول.
قال الجلدة في بلاغه إن عزمي وعز بدأا في اضطهاده عندما رفض التبرع للحزب ووقوفه بجانب المعارضة البرلمانية عند مطالبتها بفتح المعابر بين الحدود المصرية الفلسطينية.وقد تقدم النائب السابق سعد عبود كمحامي وكيل عن عماد الجلدة بالبلاغ وذكر فيه أن زكريا عزمي استدعي عماد الجلدة لمكتبه وطلب منه مليون دولار بإدعاء أنها مساهمة في تمويل الحملة الانتخابية الرئاسية لحسني مبارك وبعد رفض الجلدة بدأ تحريك القضية ضده.
وقال عبود إن زكريا عزمي رفض التصديق علي قرار مكتب شئون أمن الدولة الصادر برئاسة الجمهورية بتاريخ 29/7/2009 بوقف عقوبة الحبس علي 38 من أنصار الجلدة في القضية الخاصة بمحاكمته.. وأعتبر عبود أن المستشار عبد السلام جمعه كان له دور في قضية الجلدة علي ضوء ما تكشف من وثائق أمن الدولة.
معروف أن المستشار جمعه كان قد تولي التصدي لقضايا عديدة وأصدر فيها العديد من الأحكام التي أثارت الجدل مثل قضايا أيمن نور وعماد الجلدة وخيرت الشاطر و28 من قيادات الإخوان ومجدي حسين وسعد الدين إبراهيم وتخفيف الحكم ضد هشام طلعت مصطفي من الإعدام إلي الحبس 15 عامًا.