اختفاء ناقلة محملة بالنفط الكردي من على أجهزة التتبع قبالة تكساس

29-8-2014 | 12:25

ارشيفية

 

رويترز

اختفت ناقلة قرب ولاية تكساس تحمل ما قيمته 100 مليون دولار من النفط الخام الكردي المتنازع عليه من على أجهزة التتبع بالأقمار الصناعية في تطور جديد في الخلاف القائم بين بغداد والأكراد.


ولم يظهر على نظام إيه.آي.إس لتتبع حركة السفن الذي يستخدمه خفر السواحل الأمريكي ورويترز أمس الخميس أي مكان معلوم لل ناقلة يونايتد كالافرفتا التي تحمل مليون برميل من الخام وكانت ممتلئة بنسبة 95 بالمائة عندما اختفت.

وقامت ناقلات أخرى تحمل خامًا محل نزاع من إيران أو إقليم كردستان العراق بتفريغ شحناتها بعد أن أغلقت أجهزة التتبع وهو ما يؤدي إلى صعوبة رصد تحركاتها.

كانت بغداد التي تقول إنها الوحيدة صاحبة الحق في تصدير الخام رفعت دعوى قضائية أمام محكمة أمريكية للمطالبة بأحقيتها في السيطرة على شحنة ال ناقلة يونايتد كالافرفتا ومنع حكومة إقليم كردستان من تسليمها.

وألغت المحكمة يوم الاثنين أمرا بمصادرة الشحنة وقالت إنها لا تملك سلطة احتجاز الشحنة نظرا لأن ال ناقلة تبعد عن الساحل نحو 60 ميلًا.

وقال خفر السواحل الأمريكي إن ال ناقلة الكائنة في خليج المكسيك ربما أغلقت جهاز الإشارات اللاسلكية أو أبحرت خارج نطاق أجهزة المراقبة أو أن بعض أجهزة الإرسال تعطلت.

لكن عشرات السفن ظهرت على أجهزة التتبع أمس الخميس في المنطقة التي رصدت فيها ال ناقلة الكردية آخر مرة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]