احتكار الصين للأخشاب الرومانية وارتفاع أسعار الخامات يهدد صناعة الأثاث بدمياط

26-8-2014 | 22:34

اثاث 1

 

دمياط - سيد حسن

تعتمد أكثر من 50 ألف أسرة، فى محافظة دمياط، على صناعة الأثاث كمصدر وحيد للدخل، فضلاً على العمالة الوافدة، من المحافظات المجاورة، وكذلك عدد من السوريين المهاجرين إلى مصر.


وعلى الرغم من أن صناعة الأثاث فى دمياط، تعد مصدر من مصادر الدخل القومى، حيث يتم تصدير المنتجات إلى بعض الدول العربية والأوروبية، إلا أن صناعة الأثاث، أصبحت فى الوقت الراهن، تواجه الكثير من المشاكل، ومنها الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، مما تسبب فى انخفاض الإنتاج، وعدم القدرة على الالتزام بالتعاقدات المتفق عليها للتصدير.

ومن المشكلات التى تعانى منها صناعة الأساس، دخول الصين كمنافس فى احتكار غابات الأخشاب فى رومانيا، ومنافس فى تصدير الأثاث للسوق المصرى بجانب تركيا.

وفى هذا السياق، يقول العربى الحسانين، صاحب ورشة انتريهات، توقف تنفيذ الأعمال المتفق عليها خلال الثلاثة أشهر الماضية، وهي شهور موسم بالنسبة لنا، بسبب ارتفاع أسعار الخشب الزان والمواد الخام للتشطيب، فضلاً عن الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، ﻷكثر من 5 مرات في اليوم، والمرة الواحدة تجاوزت الساعتين، وأصبحنا نقترض لتوفير الالتزامات للعمال وأصحاب الخامات.

ويضيف أسامة دعيدر، صاحب معرض موبيليا، أن الكوارث أصابت دمياط في السنوات اﻷخيرة بسبب الانفلات اﻷمني، مما بث الرعب فى قلوب زبائن الموبيليا، بسبب التخوف من السفر إلى دمياط، وارتفاع أسعار الخامات، وهناك التزامات لا تتوقف، كرواتب العمال والضرائب والإيجارات.

ويشير إيهاب الحادق، مستورد أخشاب، إلى أن الصين تعاقدت على شراء غابات اﻷشجار من رومانيا، وهى من أهم موارد الأخشاب فى مصر، وهو ما يترتب عليه ترتفاع أسعار الأخشاب الخام والمصنعة.

وطالب الحادق، بقيام صناع الأثاث بدمياط بسرعة إيجاد بدائل سريعة، للخشب الزان الرومانى، ومنها أخشاب الزان اليوغسلافية والأوكرانية واليونانية، وهى أنواع تمت تجربتها وثبت أنها على درجة عالية من الجودة.

ومن جانبه، يؤكد رمضان الزنتوت، تاجر، أن أسعار خشب الزان في زيادة مستمرة، وتم رفع سعر الطن 100 جنيه، لزيادة أسعار السولار والبنزين، كما استغل تجار اﻷخشاب الزيادة اﻷخيرة برفع السعر تلقائيًا بحجة انخفاض سعر الجنيه أمام الدولار، كما تم رفع أسعار المواد الخام، ووصل سعر طن الخشب إلى 2700 جنيه، علاوة على زيادة أسعار اﻷبلكاش ومواد الدهانات، مؤكدًا أن هناك زيادة متوقعة بعد أن قامت الصين باحتكار استيراد الأخشاب من رومانيا.