فرحة عارمة بين أصحاب محلات وسط البلد بعد نقل الباعة الجائلين إلى الترجمان

24-8-2014 | 15:56

الباعة الجائلين

 

القاهرة - أميرة الشرقاوى

سادت الفرحة بين أصحاب محلات وسط العاصمة، بسبب نقل أجهزة محافظة القاهرة للباعة الجائلين لجراج الترجمان، بعد أن احتلوا الأرصفة وعطلوا حركة المرور طوال الثلاث سنوات الماضية.


وقال أيمن محمد، صاحب محل بشارع شريف، لـ"بوابة الأهرام": إن هؤلاء غيروا ملامح وسط البلد طوال الأعوام الماضية، بالإضافة الى إضرارهم بأصحاب المحلات ومنافستهم فى بيع بضاعة رخيصة، فى حين يتكبد صاحب المحل إيجار وفاتورة كهرباء، ولا يتكلف البائع المتجول شيئا.

وأضاف عاصم محمود، صاحب محل ملابس بطلعت حرب، أنهم يأتون من المحافظات ومعهم أقاربهم، ويشكلون "لوبى" يتعدون فيه على حقوق الشارع وأصحاب المحلات، ويتشاجرون من المشترين ويتحرشون بالفتيات، بالإضافة لتركهم مخلفاتهم أمام المحلات وعلى الأرصفة.

وقال أحمد عبدالمجيد، صاحب محل أجهزة كهربائية بطلعت حرب، ما يردده الباعة الجائلين بأن نقلهم لجراج الترجمان سيضر بأرزاقهم، لافتا إلى أنهم سيربحون هناك أيضا من قبل المترددين على ميناء القاهرة البرى.

فى المقابل أصر الباعة الجائلون بشوارع 26 يوليو وشريف وقصر النيل وطلعت حرب، على عدم الانتقال لجراج الترجمان، ورغم قيام قوات الجيش والشرطة صباح اليوم الأحد، بجمع بضائعهم، إلا أنهم باقون فى أماكنهم، مؤكدين لـ"بوابة الأهرام" عودة لعبة "القط والفأر" مرة أخرى، بينهم وبين شرطة المرافق وأجهزة الأحياء بمحافظة القاهرة.

وأوضح قاسم سعد، أحد الباعة الجائلين بشارع 26 يوليو، أنهم يرفضون الانتقال لجراج الترجمان لعدم حيوية المكان هناك، فضلا عن ضيق مساحته، فكل بائع مسجل وله ترخيص لن يحصل على أكثر من متر واحد فقط هناك، وهو لا يكفي لفرش البضاعة، بالإضافة إلى دفع البائع 450 جنيهًا كحق انتفاع "بالباكية" الذى سيعرض فيه بضاعته.

فى سياق متصل، أكد إيهاب مخلوف، بمديرية أمن القاهرة، لـ"بوابة الأهرام"، على سحب ترخيص كل بائع متجول يخالف التعليمات ويعود لشغل أرصفة وسط البلد مرة أخرى، مع محاسبته قانونيًا.

يذكرأن جلال السعيد محافظ القاهرة، قد تفقد اليوم عملية نقل باعة وسط البلد، إلى جراج الترجمان.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية