وزير الصحة :علاج الأطفال "مجهولي النسب " بالمستشفيات مجانًا حتى تماثلهم للشفاء

7-8-2014 | 14:29

الدكتور عادل عدوى وزير الصحة والسكان

 

حسام زايد

أصدر الدكتور عادل عدوى وزير الصحة والسكان تعليماته بقبول الأطفال المعثور عليهم مجهولى النسب بأقسام المبتسرين المنتشرة بمستشفيات الأطفال أو المستشفيات العامة التى يوجد بها أقسام لرعاية الأطفال المبتسرين فوراً وبالمجان، على أن يتم فحص الطفل وتشخيص حالته و تقديم ال علاج اللازم له أثناء تواجده بالمستشفى بأقسام الأطفال أو الحضانات حتى تماثلهم للشفاء.


وأوضح الوزير أن هذا الإجراء يأتي ضمن حزمة من الإجراءات التى اتخذتها وزارة الصحة والسكان لتدعيم سياساتها في الحفاظ على حقوق الطفل وخاصة فى مجال رعاية الأطفال المعثور عليهم، والتى تشمل تطبيق التأمين الصحى بالمجان على هؤلاء الأطفال، واستخدام سيارات الإسعاف المجهزة بحضانات لنقلهم إلى أقرب مستشفى أطفال أو مستشفى عام به قسم لرعاية الأطفال المبتسرين لينال الرعاية الطبية المطلوبة، وإنشاء نظام معلومات لحصر أعداد هؤلاء الأطفال ومتابعة التغيرات التى تطرأ عليهم، فيما تم التنسيق مع وزارة الداخلية حيث تقوم حالياً إدارة المستشفى بإخطار قسم الشرطة المختص لإتمام الإجراءات القانونية اللازمة للطفل أثناء تواجده بالمستشفى.

وكان وزير الصحة قد وافق على طلب وزارة الشئون الاجتماعية والذى يقضى بتسليم الأطفال المعثور عليهم أقل من سنتين لرعايتهم داخل المؤسسات والجمعيات الخاضعة لإشراف الشئون الاجتماعية والمعدة لهذا الغرض على أن يتم متابعتهم صحياً حتى بلوغهم سن العامين للتأكد من حصولهم على التطعيمات الإجبارية و متابعة التطور و النمو بالبطاقات الصحية الخاصة بهم وقد تم إبلاغ جميع مديريات الصحة بالمحافظات بذلك.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة قامت بتخصيص قسم لرعاية الأطفال المعثور عليهم داخل مراكز رعاية الأمومة والطفولة بكل محافظة والتى يبلغ عددها 32 مركزاً منتشرة بأنحاء الجمهورية ، كما قامت بتطوير تلك الأقسام و تجهيزها بالتجهيزات اللازمة لرعاية هؤلاء الأطفال و توفير احتياجاتهم من ملابس و مواد غذائية من ألبان وتغذية تكميلية كما تم تكليف فريق من الأطباء والممرضات والاخصائيات الإجتماعيات و العاملات لرعاية هؤلاء الأطفال على مدار الـ 24 ساعة، فيما تم وضع نظام للإشراف والمتابعة على تطبيق هذه الإجراءات.

يٌذكر أن إجمالى عدد الأطفال اللذين تم رعايتهم داخل تلك المراكز حتى بلوغ سن العامين ما يزيد عن 19 ألف طفل خلال الفترة من عام 1996 وحتى عام 2013، وقد انخفضت نسبة الوفيات بين هؤلاء الأطفال من 16% عام 1996 إلى 2% عام 2013.

مادة إعلانية

[x]