نيابة دمياط تأمر بدفن جثة شاب مات غرقًا أثناء محاولته إنقاذ صديقه برأس البر

1-8-2014 | 19:02

أرشيفية

 

دمياط - سيد حسن

صرحت نيابة دمياط، اليوم الجمعة، بدفن جثة رامي محمد عمر (26 عامًا)، مقيم بمدينة دمياط، بمنطقة أرض العفيفي.


كان الشاب يقوم بمحاولة إنقاذ صديق له من الغرق، كان يسبح بجواره، ولقى "رامى" مصرعه، بينما تمكنت قوات الإنقاذ من إنقاذ صديقه.

جدير بالذكر، أن رجال الإنقاذ النهري بدمياط قد تمكنوا من انتشال جثة "رامى" بعد غرقه بشاطئ"77"برأس البر.

تبين أن وفاته بسبب "اسفكسيا" الغرق، وتحرر محضر بالواقعة، طبقًا لتقرير الطبيب الشرعي، الذي انتدبه المستشار محمد مجدى الزنفلي، المحامى العام لنيابات دمياط.