شهود العيان: 3 أسباب وراء الاعتداء على البرادعي في المقطم

21-3-2011 | 17:35

طباعة

جمال عصام الدين

ذكرت مصادر أن تضارب الأسباب التي تقف وراء الاعتداء علي الدكتور محمد البرادعي في أثناء توجهه للإدلاء بصوته في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية أول أمس في منطقة مساكن الزلزال بالمقطم، دفع بالنيابة لإجراء المزيد من التحريات.

روي شهود الواقعة ثلاثة أسباب وراء تعرض البرادعي للاعتداء من بعض الشباب: الأول هو محاولة البرادعي تقديم أموال للناخبين للإدلاء ب "لا" علي التعديلات الدستورية.
والثاني أنه أهان الشباب ورفض الاستئذان منهم لتجاوز دوره في الطابور للوصول إلي صندوق الاستفتاء والإدلاء بصوته ولم يقتد بالدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الذي وقف في الطابور في إحدي اللجان بالدقي.
والثالث أن البرادعي كان محاطا بالحراس وكان يسير بطريقة تشي بالعظمة مما أدي إلي استياء الناخبين فقاموا بمهاجمته والتعدي عليه ورشقه بالحجارة.
وقد تسبب هذا التضارب في الأقوال في طلب نيابة جنوب القاهرة التي تلقت بلاغ الاعتداء علي البرادعي من مديرية أمن القاهرة طلب تحريات المباحث لمعرفة الأسباب الحقيقية لواقعة الاعتداء.
كما طلبت النيابة الاستماع لشهود الواقعة كما ستستدعي البرادعي لسماع أقواله كمجني عليه.
طباعة

الأكثر قراءة