مسئول بمنظمة التحرير الفلسطينية: غزة تدافع عن المشروع الوطني الفلسطيني

19-7-2014 | 18:22

غزة

 

أ ف ب

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ال فلسطين ية، ياسر عبد ربه ، السبت، إن غزة تدافع حاليًا "عن المشروع الوطني ال فلسطين ي"، معتبرًا انكسار غزة "انكسار للشعب ال فلسطين ي بكامله".


وقال عبد ربه في مقابله مع تلفزيون فلسطين ي محلي، السبت "هذا ليس موقفًا انفعاليًا، بل الموقف الذي ينسجم مع المصالح الوطنية ال فلسطين ية"، مضيفًا "إن انتصار غزة على الحصار، هو بارقة أمل لانتصار ال فلسطين يين على الحصار وعلى الاستيطان".

وهي المرة الأولى التي يعلن فيها مسئول رفيع في منظمة التحرير ال فلسطين ية موقفًا من هذاالنوع تعليقًا على الهجوم العسكري ال إسرائيل ي على القطاع.

فقد هاجم أكثر من مسئول فلسطين ي حركة حماس عقب رفضها مبادرة التهدئة التي قدمتها مصر، ومنهم من اتهم حركة حماس برفض التهدئة لمصالح إقليمية.

وقال عبد ربه، إن غزة الآن "تدافع عن المشروع الوطني ال فلسطين ي، والمعركة قاسية للغاية، إذا كسرت غزة ، وأنا على ثقة بأن هذا لن يحصل، كسرنا كلنا وكسر مشروعنا الوطني".

وقال، في إشارة إلى خيبة أمل ال فلسطين يين من المفاوضات مع ال إسرائيل يين " فشلنا في المفاوضات وفشلت المفاوضات فشلًا ذريعًا ولن تعود مرة اخرى، وفشلت كل محاولات وقف الاستيطان".

وتابع "هناك معركة صمود وطني وعلى المحتل ال إسرائيل ي أن يكف يده عن غزة " مضيفًا "هذه المواجهة تعبر عن المصالح الحقيقية لكل فلسطين ي أينما وجد، وليس للغزيين فقط".

وقال عبد ربه "أنا ضد التحليلات التي تحاول ربط ما يجري بمشاريع ومؤامرات إقليمية ودولية"، مضيفًا "المؤامرة الحقيقية هي ما يتعرض له الغزيون وال فلسطين يون ككل، من حصار في ثلاث حروب طوال السنوات السبع الماضية، وكلما انتهت حرب تعود الامور إلى ما كانت عليه، حصار وتجويع، ومحاولة إذلال وطني".

مادة إعلانية

[x]