ناسا تطلق قمرًا صناعيًا لاكتشاف أماكن انبعاث ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض

30-6-2014 | 07:28

ناسا

 

رويترز

من المتوقع أن يكشف قمر صناعي تطلقه إدارة الطيران والفضاء (ناسا) الأمريكية قيد الإعداد يوم الثلاثاء عن تفاصيل تتعلق بأماكن انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون المسبب لظاهرة الاحتباس الحراري التي تتسبب في التغير المناخي في المجال الجوي لكوكب الأرض على نطاق عالمي.


وسيكون المشروع المستمر منذ عامين والذي بلغت تكلفته 465 مليون دولار والذي يطلق عليه اسم مرصد مدار الكربون قادرًا على تحديد الأماكن التي من المتوقع أن يعاد فيها امتصاص الكربون الموجود في المجال الجوي في الكوكب والمحيط وهي حلقة رئيسية بالنسبة لدرجة حرارة الأرض.

وتوضح قياسات استمرت لأكثر من خمسين عامًا أن حوالي نصف كمية ثاني أكسيد الكربون التي تطلق في الغلاف الجوي من خلال عمليات طبيعية وأنشطة بشرية يعاد امتصاصها في النهاية.

وأوضحت دراسات الإدارة القومية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي ومعهد سكريبس لعلم المحيطات أن النسبة ظلت ثابتة تماما حتى مع ارتفاع كمية الكربون في الغلاف الجوي من تركيزات 315 جزء في المليون في الخمسينات إلى 400 جزء في المليون اليوم.

وسيتمركز المرصد على بعد 705 كيلومترات فوق الكوكب وسيكون مائلا لكي يمكنه المرور فوق نفس النقطة على كوكب الأرض في نفس الوقت كل 16 يوما ليعطي للعلماء نظرة عن كثب عن كيفية تغير مستويات ثاني أكسيد الكربون اسبوعيا وشهريا وسنويا.

وكانت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية تأمل في تحليق المرصد في 2009 لكن حادث اطلاق أوقف القمر الصناعي.

ووافق الكونجرس على تمويل بديل له هو مرصد مدار الكربون-2 الذي من المقرر إطلاقه من قاعدة فاندنبيرج الجوية في كاليفورنيا يوم الثلاثاء على متن الصاروخ دلتا2 التابع ليونايتد لانش اليانس، وصنعت شركة أوربيتال ساينسيز القمر الصناعي.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]