تفاصيل تنصيب السيسي.. لأول مرة في التاريخ المصري رئيسان يوقعان وثيقة رسمية لتسليم السلطة

7-6-2014 | 23:06

منصور والسيسي

 

هشام المياني

يؤدي صباح غد الأحد، 8 يونيو الرئيس المنتخب عبدالفتاح السيسي، اليمين الدستورية، رئيساً للبلاد لفترة رئاسية تمتد لأربع سنوات، أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار أنور العاصي وذلك وفقاً لأحكام المادة (144) من الدستور الجديد، وبحضور الرئيس المؤقت عدلي منصور.

جاء ذلك فى بيان صحفى لرئاسة الجمهورية أعلنت فيه تفاصيل حفل مراسم تنصيب الرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي رئيسا لجمهورية مصر العربية عقب أداء اليمين.
وقال البيان إنه عقب أداء اليمين الدستورية، يتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى قصر الاتحادية، ومع وصوله تطلق مدفعية السلام إحدى وعشرين طلقة، ويؤدي حرس الشرف التحية، التي سيليها عزف السلام الوطني، ثم يتفقد رئيس الجمهورية حرس الشرف، قبل أن يستقبله الرئيس المنتهية رئاسته المستشار عدلي منصور، لدى سلم القصر لتحيته.

ويلي ذلك استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي لملوك ورؤساء الدول والحكومات والبرلمانات، ورؤساء الوفود المشاركين في مراسم تسليم السلطة.

ويتوجه رئيس الجمهورية والرئيس المنتهية رئاسته عقب ذلك إلى قاعة الاحتفال ليلقي الرئيس المنتهية رئاسته المستشار عدلي منصور، كلمة، تعقبها كلمة للرئيس عبدالفتاح السيسي، ثم يقوم الرئيسان بالتوقيع على وثيقة تسليم السلطة، التي تعد الأولى من نوعها في التاريخ السياسي المصري.

ويعقب ذلك مأدبة غداء تكريماً لملوك ورؤساء الدول والحكومات والبرلمانات، وكبار المدعوين لحضور مراسم التنصيب.

وقالت الرئاسة إنه ارتباطاً بموقف المشاركة الدولية في مراسم حفل التنصيب فمن المقرر أن يشهد الحفل حضورا دوليا مكثفا ومتنوعا، حيث سيشارك فيها من الجانب العربي والإسلامي كل من ملك البحرين، وملك الأردن، وأمير دولة الكويت، ورئيس دولة فلسطين، ورئيس جمهورية الصومال، وولي عهد المملكة العربية السعودية، وولي عهد إمارة أبو ظبي، ومبعوث شخصي لسلطان عُمان، ونواب رؤساء جمهوريات العراق، وجزر القمر، والسودان وجنوب السودان، ورئيس مجلس النواب اللبناني، ورئيس المجلس الوطني الشعبي بالجزائر، ونائب أول رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي، ووزراء خارجية دولة الامارات العربية المتحدة، وسلطنة عُمان، وموريتانيا، وتونس، والمملكة المغربية، ووزير الشئون الإسلامية والأوقاف بجمهورية جيبوتي، وأمين عام منظمة التعاون الإسلامي والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، ومدير الشئون السياسية والإعلام والديوان باتحاد المغرب العربي.

ومن الجانب الإفريقي، رؤساء جمهوريات غينيا الاِستوائية، وتشاد واريتريا ومالي، و نائب رئيس جمهورية السودان، و نائب رئيس جمهورية جنوب السودان، ورئيسا وزراء سوازيلاند وليبيريا، ورئيس مجلس النواب في الجابون، و وزراء خارجية السنغال وإثيوبيا ونيجيريا ومدغشقر وغينيا بيساو وأنجولا وبوروندي وجامبيا وتنزانيا وأوغندا والكونجو الديمقراطية وبنين، ووزير شئون رئاسة الجمهورية الجنوب إفريقي، ووزير الزراعة التوجولي ممثلا عن رئيس الجمهورية، فضلا عن رئيس برلمان عموم إفريقيا، ومفوضة الشئون السياسية بالاتحاد الافريقي، ممثلةً عن رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي، والسكرتير العام لتجمع الكوميسا.

وعلى المستوى الدولي، سيشارك كل من رئيس جمهورية قبرص، ورئيس البرلمان الروسي، ونائب رئيس الوزراء ووزير خارجية اليونان (التي تم توجيه الدعوة إليها، على الصعيد الثنائي وبوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي)، ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي، ووكيل سكرتير عام الأمم المتحدة، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المعلوماتية الصيني، ونائب وزير خارجية إيران لشئون الشرق الأوسط، ومستشار وزير الخارجية الأمريكي ممثلاً عن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

وختمت الرئاسة بالقول: سيشهد قصر القبة مساء اليوم، احتفالية من المقرر أن يحضرها ما يناهز 1200 مدعو يمثلون مختلف أطياف الشعب المصري ومحافظات مصر، تبدأ مراسمها بعزف السلام الوطني، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، يعقبها إلقاء الرئيس المنتهية ولايته عدلي منصور، كلمة قصيرة، يوجه بعدها الرئيس عبد الفتاح السيسي، خطاباً إلى الأمة.