"القومي المصري" حزب جديد ..واختيار اللواء بلال لرئاسته

16-3-2011 | 15:22

 

يوسف جابر

قرر الحزب القومي المصري ـ تحت التأسيس ـ اختيار اللواء محمد علي بلال، قائد القوات المصرية في حرب تحرير الكويت 1991 وأحد رموز العسكرية المصرية البارزين لرئاسة الحزب القومى المصرى.


كانت اللجنة التأسيسية للحزبٍ برئاسة الناشط الاجتماعي عبد الغني صلاح، قد عقدت أول اجتماع لها حيث استعرضت العديد من الأسماء المرشحة لتولى رئاسة الحزب وانتهت إلى اختيار بلال لمواقفه المشرفة التى تؤكد انحيازه الدائم لمصر قبل كل شىء.

وقال حسين شمردل، وكيل المؤسسين إن إنشاء الحزب جاء كأحد ثمار ثورة 25 يناير التي شارك فيها المؤسسون بفعالية ويستلهم رؤيتها في ضرورة العبور بالبلاد إلى مرحلة جديدة تستدعي ميراثها التاريخي العريق.

وأضاف شمردل، أن الهدف من الحزب هو تحويل مصر إلى دولة عظمى خلال السنوات القادمة ويتبنى منهجا يعتمد على ترسيخ مصريتنا بدون إقصاء لأى تاريخ فرعوني أو قبطى أو عربى وأنه يسعى للجمع لا للتفرقة .. والوحدة لا التجزئة.

كما أوضح وكيل المؤسسين أن مصر أمة متكاملة الملامح بتاريخها وحضارتها ولم يحمل سكانها على اختلاف عقائدهم وانتماءاتهم سوى وصف واحد هو المصرى كما يستهلم الحزب من مصر وتاريخها العريق الروح التى يرتكز عليها لإعادة بناء الشخصية المصرية باعتبارها صاحبة أول حضارة تعلم منها اليونانيون وهم أصل حضارة الغرب المعاصرة.
ونوه إلى أن مصر شهدت انطلاق أول عقيدة توحيدية وعلى أرضها نشأت أول دولة قومية فى العالم عندما وحد الحاكم مينا الوجهين "البحرى والقبلى" منذ أكثر من 5 آلاف سنة، مشيرا إلى ادراكه هو ومؤسسو الحزب أن هذه الروح قد علاها الصدأ بسبب عدم تمثل القائمين على أمرها لحقيقة جوهرها التاريخي .

واختتم وكيل المؤسسين بأن شعار الحزب سيكون" ارفع رأسك فوق .. إنت مصرى " فالمصرى عليه أن يرفع رأسه بكل فخر فعلى ظهره يحمل الحضارة وفى دمه يسرى الكبرياء وفى عقله يحمل بذور عبقريته .. مشيرا إلى أن المؤسسين بصدد تشكيل لجنة عليا تضم قانونيين ومتخصصين في كل المجالات لوضع برنامج تفصيلي للحزب يعمل على عودة مصر كدولة عظمى .
وأضاف أنه فور الانتهاء من إعداده سيعرض على أعضاء اللجنة التأسيسية قبل الإعلان عنه لمناقشته والتصويت عليه في مؤتمر جماهيري حاشد.

الأكثر قراءة