جهينة ترجع تهمة الاحتكار بسبب التزامها بقرارات رشيد

15-3-2011 | 15:50

 

رويترز

صرحت شركة جهينة للصناعات الغذائية اليوم الثلاثاء بإن الالتزام بالقرارات الحكومية المصرية وراء تهم ة ال احتكار التي أعلنها جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات ال احتكار ية لثلاث شركات.

وأضافت الشركة أن ما نسب لها من من تهم ة ال احتكار كان بسبب "الالتزام بالقرارات الوزارية الصادرة عن وزارة التجارة والصناعة ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي التي تعارضت مع قرارات جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات ال احتكار ية والذي كان يشرف عليها السيد وزير التجارة والصناعة."
وكان جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات ال احتكار ية المصري أعلن على موقعه الالكتروني أول أمس إن شركة جهينة وشركتين أخريين قد انتهكت القوانين باتفاقها على تثبيت أسعار شراء الحليب الخام من المزارعين.
وقال الجهاز إنه وجه خطابا في هذا الصدد إلى شركة جهينة للصناعات الغذائية والشركة العالمية للمشاريع الصناعية الزراعية (بيتي) وشركة النيل للصناعات الغذائية (إنجوي).
وقال البيان إن أمام الشركات 15 يوما لوقف المخالفات.
كان مشروع مشترك لشركة المراعي السعودية للألبان وبيبسي-كو قد اشترى بيتي في ديسمبر كانون الأول 2009.
وأكدت شركة جهينة اليوم "التزامها التام بكافة اللوائح والقوانين وقرارات جهاز حماية المنافسة."
ويذكر ان مسئول بالجمعية المصرية لمنتجي الألبان قد صرح أمس بأن الشركات كانت تدفع 2.7 جنيه في المتوسط مقابل كيلو الحليب الخام بينما كانت الجمعية تطلب ثلاثة جنيهات للكيلو.
وترجع القضية إلى ديسمبر 2007 عندما طلب وزير التجارة والصناعي من الجهاز التحقيق في ممارسات ضارة بالمنافسة في سوق الألبان.
[x]