الشاهد الثانى بقضية "الإرشاد": مدير أمن المكتب طلب مني إخلاء سبيل المضبوطين.. وقال: "جميل مش هنساهولك"

12-5-2014 | 13:01

أحداث "مكتب الإرشاد «صورة ارشيفية»

 

احمد فتح الباب

أكد الشاهد الثانى الرائد أحمد هشام السيد، رئيس مباحث المقطم أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى فى محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه خيرت الشاطر، بالإضافة إلى 15 آخرين من قيادات الجماعة، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مكتب الإرشاد " أن محمد عبدالعظيم المسئول عن تأمين مبنى مكتب الإرشاد اتصل به وطلب منه اخراج الأشخاص الذين تم ضبطهم لانهم كانو حاضرين لتأمين المبنى، ويوم الأحداث كان هناك مجموعات تعاملت مع المتظاهرين وهى التى أدت إلى حالات الوفيات والإصابات.


وأضاف أنه لديه معلومات أن فى اجتماع سابق للأحداث تم اتخاذ قرار بإطلاق النار على كل من يقترب من المبنى. ويواجه المتهمون تهم القتل والتحريض على القتل، والشروع فى القتل، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة حية والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]