بعد اشتباكات بالغاز والحجارة.. الأمن يفرق طلاب بـ"جامعة الأزهر" ويفتح شارع مصطفى النحاس

7-5-2014 | 03:08

قوات الامن -صورة ارشيفية

 

شيماء عبد الهادي- محمد صبري

تمكنت قوات الأمن من السيطرة علي أعمال شغب اندلعت مساء الثلاثاء مع عشرات الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان أمام المدينة الجامعية لجامعة الأزهر، واجبرتهم قوات الشرطة للعودة لداخل المدينة مرة أخرى، وتم فتح الطريق مرة أخرى أمام حركة السيارات.


كما تمركز بمحيط المدينة الجامعية قوات من مكافحة الشغب تحسبًا لخروج الطلاب مرة أخري وتجدد الاشتباكات، بالإضافة إلي تأمين السيارات المارة وسكان المنطقة.

كانت قد وقعت اشتباكات بين قوات مكافحة الشغب وعشرات الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان بجامعة الأزهر، بعد قيامهم بقطع شارع مصطفي النحاس بالاتجاهين وإشعالهم النيران بإطارات السيارات، وأطلقوا الألعاب النارية في الهواء.

وقد تسبب ذلك في توقف حركة المرور، وفور إخطار اللواء محمد تديان، وكيل مرور القاهرة لقطاع الشرق، أمر بإجراء تحويلات مرورية لحين عودة الهدوء والسيطرة علي الاشتباكات.

وتمكنت قوات الأمن من السيطرة على الموقف وتوجه الطلاب إلى داخل المدينة الجامعية بعد تفريقهم بقنابل الغاز، وفي المقابل قاموا برشق رجال الأمن بالطوب وزجاجات المولوتوف واشعلوا النيران في الأشجار والأخشاب للحد من رائحة الغاز المسيل للدموع.

وذكر اتحاد طلاب جامعة الأزهر، أن حريقًا محدودًا نشب بالدور الرابع بمبني أبو بكر بمدينة البنين، وأنه بسبب الاشباكات مع الأمن خلال مسيرة للتنديد بقرار مجلس الجامعة فصل ١٣١ طالب وطالبة بشكل نهائي من الجامعة، وتمت السيطره عليه- على حد قوله.

وكان طلاب بمدينة جامعة الأزهر قد حاولوا الخروج بمسيرة من الجامعة، مما دفع قوات الأمن المتمركزة أمام الجامعة للتصدي لهم.
[x]