كواليس حفل توزيع جائزة الشيخ زايد للكتاب.. وخادم الحرمين شخصية العام الثقافية

5-5-2014 | 03:09

محمد بن زايد يحضر حفل جائزة الشيح زايد

 

أبوظبى- محمد عيسى

شهدت العاصمة الإماراتية أبوظبى، مساء أمس الأحد، فعاليات الحفل السنوى لجائزة الشيخ زايد للكتاب فى دورتها الثامنة، الذى حضره الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.


أقيم الحفل فى مركز أبوظبى الدولى للمعارض، وبدأ بعزف السلام الوطني، ثم عرض فيلم عن الجائزة بعدها ألقى الدكتور على بن تميم الأمين العام للجائزة كلمة الافتتاح.

وبعدها قام الفريق أول محمد بن زايد بتوزيع الجوائز على الفائزين. وقال الفريق أول محمد بن زايد، إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة تحتفى بالعلم ورواده من المبدعين والمفكرين فى جميع المجالات العلمية والإنسانية ايمانا منها بدورهم فى الارتقاء بالأمم والشعوب.

كما سلم الفريق أول محمد بن زايد جائزة شخصية العام الثقافية التى فاز بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود إلى الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وزير الحرس الوطنى بالمملكة العربية السعودية.

وأكد الفريق أول محمد بن زايد على المكانة التى يتبوأها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على المستوى العالمى، بفضل إسهاماته القيمة فى دعم السلام والتسامح فى العالم ودوره فى دعم النهضة الثقافية والأدبية والعلمية فى المملكة وخارجها، وأن الإنجازات والمبادرات الحضارية على كافة المستويات الإقليمية والدولية تشهد الحضور البارز والمؤثر لخادم الحرمين الشريفين فى تعزيز قيم الخير والمحبة والعدالة والعطاء الإنساني.

من جانبه قال الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أن ما يربط خادم الحرمين الشريفين مع الفقيد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، علاقة صداقة ووفاء ومحبة وأخوة تعود الى زمن بعيد، وهذه المحبة والعلاقة الأخوية متوارثة فى أبناء الفقيد وفى مقدمتهم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،.. ولا تزال هذه المحبة تسود العلاقة بين أبناء الشعبين. وأضاف " انما يربط دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة العربية السعودية هى علاقة تاريخية .. والحمدلله اليوم نرى هذه الجائزة جائزة الشيخ زايد للكتاب لها مكانة فى العالمين العربى والإسلامي".

والفائزون بالجائزة هم: الدكتور سعد عبدالله الصويان الفائز بجائزة الشيخ زايد للتنمية وبناء الدولة، والدكتور جودت فخر الدين بجائزة الشيخ زايد لأدب الطفل والناشئة، والدكتور رامى أبوشهاب الفائز بجائزة الشيخ زايد فرع المؤلِّف الشاب، والدكتور محمد الطاهر المنصورى الفائز بجائزة الشيخ زايد للترجمة، وعبدالرشيد محمودى الفائز بجائزة الشيخ زايد للآداب، والإيطالى ماريو ليفيرانى الفائز بجائزة الشيخ زايد فرع الثقافة العربية فى اللغات الأخرى، والمؤسسة الفكرية العربية "بيت الحكمة" من تونس الفائزة بجائزة الشيخ زايد للنشر والتقنيات الثقافية، وتسلمتها نيابة عن المؤسسة الدكتورة ثريا الأصرم عضوة بالمجلس العلمى لبيت الحكمة.

شهد الحفل الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم فى المنطقة الشرقية والشيخ سرور بن محمد آل نهيان والشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطنى نائب رئيس المجلس التنفيذى والشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالى والبحث العلمى والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس دائرة النقل رئيس هيئة أبوظبى للسياحة والثقافة وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين فى الدولة ولفيف من المثقفين والأدباء.