عبدالعزيز: الدولة حريصة على تطوير القاهرة التاريخية كأحد أكبر مواقع التراث العالمي

24-4-2014 | 13:32

القاهرة التاريخية (صورة أرشيفية )

 

أ ش أ

صرح محمد عبدالعزيز مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية بأن قرار رئيس مجلس الوزراء أبراهيم محلب بتشكيل مجموعة عمل وزارية برئاسة الدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار للحفاظ على موقع القاهرة التاريخية.


يأتى هذا تأكيدا على حرص الدولة على التطوير المستمر للموقع العالمي، واستكمال العمل بمشروع ترميم وتطوير القاهرة التاريخية؛ كأحد ال مشروعات القومية الكبرى، باعتبار مدينة القاهرة التاريخية أحد أكبر المواقع المسجلة على قائمة التراث العالمي.

وقال مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية فى تصريح له اليوم إن هذا القرار سيساهم فى تحقيق الاستفادة المنشودة من إعادة توظيف واستغلال الآثار التي تم ترميمها لجذب قاطرة التنمية التي تصب مباشرة في روافد الاقتصاد القومي وتحفيز الأنشطة السياحية والثقافية والعمرانية التي من شأنها تعزيز موارد الناتج العام للدولة.

وأضاف عبدالعزيز إن هذا القرار يأتي تدعيما للدراسات التي أجرتها وزرارة الآثار بالتعاون مع مركز التراث العالمي باليونسكو مؤخرا؛ لإحياء التراث العمراني للقاهرة التاريخية في إطار برنامج شامل يدعو لتطبيق الدعم الفني للحكومة المصرية لإدارة فكرة تطوير هذه المناطق.

وأشار عبدالعزيز إلى أن هذا البرنامج يتضمن ثلاث مراحل تتمثل في ضرورة إعداد مخطط متكامل للحفاظ علي الهوية التاريخية والتراثية للمنطقة، وخطة لإدارة المواقع حسب الآلية المتفق عليها في تلك المنطقة من خلال إنشاء إطار مؤسسي يدعو إلي التطوير المستمر، وتعميق التنسيق بين المؤسسات والهيئات المنوطة بالتعاون في شأن ذلك، وإنشاء قاعدة بيانات للتراث العمراني لكل منطقة يتم تطوير ها.

وشدد مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية علي أهمية التوعية العامة للشعب المصري ووضع برامج لها بالتنسيق مع الوزرات المعنية، كما جاء فى قرار رئيس مجلس الوزراء، ووفقًا لمعايير محددة يلتزم بها في كيفية التعامل مع ذلك التراث، بهدف الحفاظ على تلك المنطقة الاستثنائية الخلابة في تاريخ التراث المصري.

مادة إعلانية

[x]