جنايات الزقازيق: الإعدام لمغتصب وقاتل الطفلة بسملة

20-4-2014 | 19:14

الطفلة بسملة

 

أ ش أ

قضت محكمة جنايات الزقازيق في جلستها برئاسة المستشار علاء عبد الباقي، بمعاقبة مصطفى محمد علي ضرغام 62 عاما بائع طعمية بال إعدام شنقا، لقيامه باغتصاب جارته الطفلة بسملة مصطفي السيد 7 أعوام بوحشية، وسرقة قرطها الذهبي وقتلها، خشية افتضاح أمره.


ترجع وقائع القضية إلى مايو الماضي، حيث تلقى اللواء سامح الكيلاني مدير أمن الشرقية بلاغا من أسرة الطفلة يفيد بأنها غادرت المنزل لشراء عبوة منظف من أحد المحال التجارية بحي حسن صالح بقسم ثان الزقازيق ولم تعد، وتم البحث عنها فى كل مكان ولم يعثروا عليها، ولم يتهموا أحدا بأنه وراء الواقعة، وتوصلت التحريات إلى أن وراء الحادث جار الطفلة بائع الطعمية العجوز وأنه لمحها في أثناء سيرها بالشارع واستدرجها داخل متجره وقام باغتصابها بوحشية وعندما تعالت صرخاتها قام بكتم أنفاسها بيديه وخنقها بسروالها ثم سرق قرطها الذهبي ووضعها فى جوال، وألقى بجثتها وسط أكوام القمامة في ساعة متأخرة من الليل.

كما توصلت التحريات إلى أن بائع الطعمية تظاهر بحزنه على غياب الطفلة وبحث عنها مع أهلها، وأن قام بإمامة المصلين في المسجد عقب الحادث.

وتم القبض على المتهم وبمواجهته بالتحريات إنهار واعترف وتم إحالته للنيابة العامة، حيث قدمه المستشار أحمد دعبس المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية للمحكمة التي أصدرت حكمها المتقدم.

مادة إعلانية

[x]