قبيل الانتخابات الرئاسية .. جرحى واعتقالات في تجمع انتخابي مؤيد للرئيس الجزائري

11-4-2014 | 18:20

بوتفليقة

 

الألمانية

أصيب عدد من الأشخاص وأعتقل آخرون في صدامات وقعت خلال تجمع انتخابي بقيادة عمار سعداني الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الذي يحظى بأغلبية في البرلمان الجزائري، اليوم الجمعة ببلدة سطاوالي بالضاحية الغربية للعاصمة الجزائرية، لتأييدالرئيس المرشح عبد العزيز بوتفليقة .


وذكر الموقع الالكتروني الإخباري " كل شئ عن الجزائر" أن نهاية التجمع شهدت أعمال عنف بين المشاركين مشيرا إلى إصابة بعض الأشخاص في تبادل الضربات خاصة باستخدام الكراسي.

وأوضح المصدر أن التدخل السريع للشرطة سمح بإعادة الهدوء بعد اعتقال عدد من المشاغبين.

ومن المقرر تنظيم انتخابات الرئاسة في الجزائر يوم الخميس المقبل.

وفي وقت سابق دعت تنسيقية الأحزاب والشخصيات المقاطعة لانتخابات الرئاسةإلى وقفات احتجاجية أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء المقبلة، بمناطق مختلفة من البلاد.

وذكرت التنسيقية في بيان لها اليوم أن الوقفات الاحتجاجية ستقام بولايات بشار وهران والشلف وقسنطينة وباتنة وورقلة، داعية الشعب الجزائري للتعبير عن رفضها ما أسمته " المهزلة الانتخابية" بالمقاطعة الواسعة لها وعدم الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

مادة إعلانية

[x]