المتحدث باسم الخارجية: نعد ملفًا يثبت الصلة بين "أنصار بيت المقدس والإخوان"

10-4-2014 | 10:13

بدر عبد العاطى

 

بوابة الأهرام

قال السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث باسم الخارجية، إن مصر ترحب بإعلان واشنطن جماعة أنصار بيت المقدس جماعة إرهابية، وتعدها خطوة في الاتجاه الصحيح.


وقال عبد العاطي لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الخميس: نحن على اتصال مستمر مع الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى، ونضعها في الصورة باستمرار لتوضيح حقيقة وخطورة الإرهاب وكونه ظاهرة عالمية تستهدف مصر والمجتمع الدولي، وتحتاج إلى تحرك على كل وأرفع المستويات لمكافحة هذه الظاهرة وتجفيف منابعها التمويلية، ونطالب دول العالم بالتحرك وإدراك الخطر.

وأضاف: سنستمر في اتصالاتنا في هذا الصدد للتأكيد على الموقف المصري، وهو ما يأتي في إطار الجهود الضخمة التي بذلتها مصر خلال الشهور السبعة الأخيرة، على المستوى الإقليمي والعربي والدولي، لرفع مستوى الوعي.

وحول الخطوة المصرية المقبلة، وما إذا كان هناك أي توجه لاستغلال القرار الأمريكي في إثبات الرؤية المصرية بوجود صلة لجماعة الإخوان بالمنظمات التي تتبنى عمليات الإرهاب، أوضح السفير عبد العاطي، أن مصر بصدد إعداد ما يثبت تلك الصلة، مؤكدًا أن العمل جار على تلك الملفات حاليًا من جانب الأجهزة المصرية المعنية، والتي تجمع حاليًا مختلف المعلومات والإثباتات، ثم ستتواصل مع نظرائها في مختلف الدول الأجنبية لتأكيد الرؤية المصرية بارتباط هذه الجماعات ببعضها البعض، ومشاركتها في أعمال العنف والإرهاب

الأكثر قراءة