• رئيس مجلس الإدارة : عبدالمحسن سلامة
  • رئيس التحرير: محمد إبراهيم الدسوقي
اخر الأخبار

"البوتقة" تطلق مشروعًا لكتب المكفوفين بأصوات أبرز الكاتبات العربيات

8-4-2014 | 15:191384

"البوتقة" تطلق مشروعًا لكتب المكفوفين بأصوات أبرز الكاتبات العربيات

سيد محمود حسن
8-4-2014 | 15:191384
8-4-2014 | 15:191384طباعة

هالة صلاح مؤسسة مجلة البوتقة

أطلقت المترجمة هالة صلاح الدين محرر مجلة البوتقة الإلكترونية، مشروعا لإنتاج مادةأدبية للمكفوفين وإتاحتها بالمجان.

وقالت في تصريحات لـ"بوابة الأهرام":أسست جمعية أهلية في مصر لهذا الغرض، نظرا لأن المؤسسات الحكومية ودور النشر الخاصة في العالم العربي لا تضع المكفوفين على رأس أولوياتها.

وأضافت "في حين أنه من الواجب عليها، أن تتخذ الخطوات اللازمة لإتاحة كل أو حتى بعض - منشوراتها في أقراص رقمية.

وأكدت محررة البوتقة أن الكتب المسموعة في أوروبا وأمريكاتَصدر بالتزامن مع المنشورات الورقية وترى أن عدم وجودها في عالمنا العربي مدعاة تساؤل.

درست هالة صلاح الدين حسين آداب اللغة الإنجليزية واللغويات في كلية الآداب جامعة طنطا وتخرجت منها عام 1999 وقد بدأت العمل في مجال الترجمة منذ عام 2002، بترجمة كتاب تناسخ الأرواح في بارك أفينو تحرير المؤلف والناقد الأمريكي إي إل دوكتورو عن سلسلة شرق وغرب أخبار اليوم عام 2006، لتتتابع إصدارتها المترجَمة ومنها كتاب أملي في السلام للسيدة جيهان السادات عن دار الشروق عام 2008 ورواية فنان من العالم الطليق للكاتب البريطاني كازو إيشيجورو عن المركز القومي للترجمة في القاهرة عام 2009 وكتاب فتاة في باريس للمغنية الإيرانية شوشا جوبي عن المركز القومي للترجمة في القاهرة.

وعن دار البوتقة للنشر والتوزيع ترجمة كتب المختارات القصصية حواس مرهفة[،وأشباح بلا خرائط ووجوه متوارية.

ومؤخراً بادرت هالة بالعمل على إصدار كتب للمكفوفين واختارت أن تبدأ بقصص ترجمتها "البوتقة" لحاملات نوبل الثلاثة وهن دوريس ليسينج وأليس مونرو ونادين جورديمر، إضافة لجويس كارول أوتس ومارجريت أتوود.

ووفقا لمحررة البوتقة، فان المجلة تنتج حالياً كتاباً مسموعاً للمكفوفين في مصر وليبيا وقد أسستُ مؤخراً جمعية خيرية في القاهرة لدمج عمل المجلة الثقافي بالجانب المجتمعي, ومن بين الأنشطة الأساسية إنتاج كتب مسموعة للمكفوفين.

ووجد الاقتراح دعما من كتابات عربيات وافقن على قراءة القصص المختارة بأصواتهن وهن فيروز التميمي وإيمان حميدان وجاكلين سلام وميرال الطحاوي ومنصورة عز الدين وفاطمة غندور وغالية قباني وإيمان مرسال وعالية ممدوح وسحر مندور لبنان وسمر يزبك.

ومن بين ما يزيد على ألف وخمسمائة مشروع مقدَّم إلى الصندوق الدولي لتعزيز الثقافة - اليونسكو (UNESCO's International Fund for the Promotion of Culture (IFPC) فازت مجلة البوتقة بمنحة لترجمة اثنتي عشرة قصة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية علاوة على سبر سير كاتبات القصص - سير تتضمن نقداً أدبياً لكتاباتهن والمشهد الثقافي العاملات فيه - ونشرها إلكترونياً في أربعة أعداد متتالية من المجلة بدءاً من العدد الحادي والأربعين, فبراير 2014. و هذه المنحة هي المنحة الخامسة التي تنالها المجلة بعد منحتين من الصندوق العربي للثقافة والفنون ومنحتين من المجلس الثقافي البريطاني، إحداهما مخصصة لدعم هذا المشروع.

تتمحور قصص المشروع حول شئون المرأة وتحديات حياتهن، نساء يكابدن صراعاً ما, مع خيانة الرجل المجتمع بتقاليده البالية مرض الولد الحق في الإجهاض العنصرية الفقر وغيرها من صعاب الحياة ثم قراءة القصص من قبل مبدعات عربيات لننتج عدد 10000 نسخة من كتاب مسموع سوف تقدمه البوتقة هدية المؤسسات العاملة في مجال خدمة المكفوفين.

وهناك عدد من المؤسسات وافقت على توزيع الكتاب المسموع على المكفوفين بمصر وليبيا وهي جمعية المكفوفين في القاهرة وقاعة طه حسين في المكتبة المركزية بجامعة القاهرة وجمعية الكفيف في بنغازي.

كما تم الاتفاق مع الشاعر الليبي خالد المطاوع، على أن مؤسسة آريتي للثقافة والفنون في طرابلس سوف تنتج الكتاب المسموع في طرابلس وتقوم بتوزيعه.

أتمت مجلة البوتقة عامها الثامن في أبريل الحالي ونشرت حتى عددها الثاني والأربعين رواية واحدة ومائة وسبع عشرة قصة قصيرة ومائة وثلاث سير.

وتنصب غايتها على عرض مشهد غير منقوص لإبداع آداب اللغة الإنجليزية المعاصرة دون إعلاء أسلوب من الأساليب فوق غيره. وتهتم اهتماماً خاصاً بأقلام تتناول قضايا إنسانية وهموم المضطهدين ولا تبنى اختيارات المجلة بأي شكل من الأشكال على ألوان المساهمين أو أجناسهم أو أعراقهم أو أديانهم أو اتجاهاتهم الأيدلوجية.

"البوتقة" تطلق مشروعًا لكتب المكفوفين بأصوات أبرز الكاتبات العربيات