||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex وزير الري يكشف عن حقائق مشروع تطوير واجهات النيل بالوراق - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

وزير الري يكشف عن حقائق مشروع تطوير واجهات النيل بالوراق

2-4-2014 | 13:50

د.محمد عبد المطلب وزير الرى

 

يوسف جابر

عقد الدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والرى، مؤتمرًا صحفيًا صباح اليوم للإعلان عن حقائق، وتفاصيل مشروع تطوير واجهات النيل، وانشاء حديقة، وممشى جديد للمواطنين بمنطقة الوراق كمنطقة ريادية تكون متنزها عاما، التي ستخدم حوالى 2 مليون مواطن من أهالى المنطقة، وسكان القاهرة الكبرى.

ويأتي ذلك كمرحلة أولى ضمن مخطط تطوير واجهات النيل، التى تشمل 4 مناطق على النيل داخل القاهرة الكبرى، بهدف تطهير المجري النهري والحد من ظاهرة انتشار الحشائش والاطماء وتوسعة و تهذيب المجري الملاحي لنهر النيل للحفاظ علي استيعابه لكميات المياه وتحسين تدفق سريان المياه في فترة أقصي احتياجات؛ لضمان وصولها إلى محافظات الدلتا؛ فضلا عن مواجهة ومنع التعديات والعشوائيات بهذه المناطق.

كما يشمل مشروع تطوير واجهات النيل بوراق الحضر، إنشاء مراسى للصيادين بعد الانتهاء من تطوير الكورنبش وعمل طريق يمر بالحديقة ليفصل بين الملكية الخاصة والملكية العامة، وذلك بالتنسيق مع محافظة الجيزة لربطة بالطريق الرئيسى.

وأكد عبد المطلب أنه تقرر إحياء مشروع تطوير كورنيش النيل، والعودة مرة أخرى إلى الواجهات النيلية المخططة، بهدف الحفاظ على النيل من التعديات،بإنشاء ممشى سياحي وترفيهي ومنتزه للمواطنين الوراق على مساحة 20 فدانا ليكون متنفسا لهم.

وقال الوزير إن مشروع تطوير واجهات نهر النيل وإنشاء ممشى على النيل ومنتزه ترفيهي على النيل بمنطقة الورق بمحافظة الجيزة، تم ترسيه على إحدى الشركات الوطنية، وذلك بإنشاء متنزهات وحديقة عامة ينتفع بها المواطنون بالبر الغربى للنيل، التى سيستفيد منها حوالى مليونى مواطن على الأقل من سكان هذه المناطق.

وأضاف أنه يتم حاليا توسيع مجرى النيل وردم بعد المناطق؛ نتيجة نحر سنوات طويلة ومعالجة انهيارات فى الشط بالمنطقة.

وقال الوزير، أن الوزارة بدأت فى تنفيذ مشروع تطوير بعض المناطق على جانبي نهر النيل وجزره، بعد أن تم دراستها، بالتعاون مع معهد بحوث النيل بهدف تطويرها.

وأوضح الوزير أن الري أجرت مناقشات واسعة مع الصيادين لرفع مطالبهم المشروعة والعمل علي تفادي أي أضرار قبل البدء في العمل، مشيرا إلى أنه تم تعديل التصميمات اكثر من مرة بناء على رغبتهم حيث سيتم عمل مراسى لهم بالمشروع وخلق فرص عمل لهم.

وقال إن هناك بعض الأهالى يدعون أنهم يمتلكون هذه الأرض وهذا غير صحيح، ومن يملك مستندات بأنه مضار بالمنطقة يتقدم بها وسيتم تعويضه.

وأضاف خلال كشفه بالمؤتمر الصحفي عن المخطط والمنظور العام التفصيلي المشروع الذى سيرفع من شأن منطقة الوراق، بعد تنفيذ وعمل ممشى على نيل الوراق، ليكون متنزها لأهالي المنطقة مما سيحد من خلق وإقامة العشوائيات على نيل الوراق، والذى يؤدى إلى إهدار للمال العام كما سيقضى على ظاهرة البناء العشوائي على أراضى نيل الوراق.

وقال الوزير إن المخطط الجديد يعتمد على تفويض المحافظين بإدارة أملاك الري المطلة على بعض المناطق على امتداد نهر النيل للتوسع في إنشاء حدائق عامة تكون كمتنزهات للمواطنين والحد من التعديات علي حرم النهر، ومنع وصول مخلفات البناء والقمامة والمخلفات الصلبة إلى النيل والمجاري المائية لحمايته من التلوث والتي قدرتها المصادر بأكثر من 10 ملايين طن مخلفات يتم التخلص منها إلى المجاري المائية.