Close ad

عبدالله صالح: الربيع العربي ماهو إلا ربيع عِبري.. والإخوان حولوا الجهاد ضد الصهيونية إلى قتل للمسلمين

31-3-2014 | 10:31988

عبدالله صالح: الربيع العربي ماهو إلا ربيع عِبري.. والإخوان حولوا الجهاد ضد الصهيونية إلى قتل للمسلمين

31-3-2014 | 10:31988
31-3-2014 | 10:31988طباعة

علي عبدالله صالح

قال الرئيس اليمنى السابق علي عبدالله صالح إنه حذر من جماعة الإخوان المسلمين التى كانت تدعى أنها الأمل فى تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني، وحذر أيضا من أنها هي الأداة التى من خلالها ستضيع القضية الفلسطينية والقومية العربية.

وأضاف علي صالح، فى حوار خص به صحيفة (الرأي) الكويتية ونشرته فى عددها الصادر صباح اليوم الإثنين، أن أهداف الإخوان تحولت من الجهاد ضد المستعمر الصهيوني إلي جهاد إخوانهم المسلمين.

وأوضح أن ما جرى عام 2011 وأطلق عليه تسمية الربيع العربي ما هو إلا ربيع عبري، زاد من قوة الاحتلال الصهيوني ومن تشرذم العرب على يد جماعات كانت تعيب على بعض القيادات والحكومات تمسكها بالسلطة، موضحًا أنه عندما وصلت تلك الجماعات إلي السلطة، عملت على تسخير الدين والفتاوى لتحريم الخروج عليها.

وأثنى الرئيس اليمني السابق على ما خرجت به القمة العربية التى عقدت فى الكويت أخيرا وخاصة جهود أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح فى محاولته لم البيت العربي.

وأعرب عن أمله أن يتم تنفيذ قرارات قمة الكويت لإعادة اللحمة إلى البلاد العربية وشعوبها، بعد التصدع الذي حدث فى العلاقات العربية بفعل تدخل بعض الدول فى شئون البلدان الأخرى وخصوصا منذ العام 2011.

وعن نيته العودة إلى السلطة فى اليمن مرة أخرى.. قال إنني: "أكدت أكثر من مرة أننا سلمنا السلطة عبر انتخابات مبكرة إلى الرئيس عبد ربه منصور، ولن أقبل بالعودة على الإطلاق إلى الحكم".

عبدالله صالح: الربيع العربي ماهو إلا ربيع عِبري.. والإخوان حولوا الجهاد ضد الصهيونية إلى قتل للمسلمين