مؤسس تمرد: السيسي أخطأ بإعلانه الترشح مرتديًا الزى العسكرى.. ونطالب أجهزة الدولة بالحياد

27-3-2014 | 08:31

محمد عبدالعزيز

 

هبة عبدالستار

أعرب محمد عبدالعزيز، مؤسس حركة تمرد وعضو لجنة الخمسين، عن ترحيبه بترشح المشير عبدالفتاح السيسي كمنافس قوى فى الانتخابات الرئاسية، معتبرًا أنه قد أخطأ بإعلانه الترشح مرتدياً الزى العسكرى، مطالبًا رئيس الوزراء بالوفاء بوعده والتحقيق فى انحياز بعض الوزراء للسيسي.


وقال عبدالعزيز فى تدوينة له اليوم على حسابه الشخصي على فيسبوك "مرحبا بترشح (السيد) عبد الفتاح السيسي منافسا قويا كباقي المرشحين، اليوم يصبح (السيد) عبد الفتاح السيسي رجلا مدنيا وليس مسؤولا في الحكومة وبالتالي يجب أن تتعامل معه أجهزة الدولة كلها على أنه مرشح من ضمن مرشحين وأن تتعامل بحيادية مع الجميع".

أكد مؤسس حركة تمرد الذى أعلن تأييده للمرشح المحتمل حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبي أن التجربة الديمقراطية بكل مفيدة للبلاد والثورة وكذلك للشعب الذي سيختار من بين برامج وأفكار سيستفيد منها قطعا الرئيس القادم أيًا كان اسمه.

وتابع عضو لجنة الخمسين قائلا " أخطأ السيد عبد الفتاح السيسي بإعلانه الترشح مرتديا الزي العسكري فالجيش المصري هو بيت الوطنية وملك كل الشعب ونعي أن السيد عبد الفتاح السيسي لا يريد للجيش أن يدخل طرفًا في العملية السياسية ونعتقد أن هذا الأمر مر عن طريق (السهو) ونتمنى ألا يتكرر ".

أضاف عبدالعزيز قائلا " في لقائنا مع السيد رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب أكد أن الحكومة ستلزم الحياد تجاه كل المرشحين، وأنه سيحاسب أي وزير يبدي انحيازه لأحد المرشحين.. وأحب أن أبلغه أن السيد وزير الكهرباء والسيد وزير البترول كانا معا على قناة CBC وابديا انحيازا واضحا للسيد عبد الفتاح السيسي.. نتمنى أن يتم التحقيق في الأمر وألا يتكرر ".

واختتم بقوله "من يعتقد أن النتيجة محسومة فهو الأقرب للهزيمة ومن يعتقد أن عليه بذل أكبر مجهود لشرح برنامجه هو الأقرب للفوز".

مادة إعلانية

[x]