منسق الحرة للتغيير السلمي: محصلة لقاء محلب كلام في كلام ولست نادمًا على لقائه

24-3-2014 | 08:58

‎عصام الشريف

 

هبة عبدالستار

قال عصام الشريف، منسق الجبهة الحرة للتغيير السلمى إنه طالب المهندس إبراهيم محلب ، رئيس الوزراء، فى اللقاء الذى جمعه بعدد من شباب الثورة مساء أمس واستمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين بالإفراج عن الشباب المعتقلين.


وأضاف الشريف فى تدوينة له على حسابه الشخصي على "فيسبوك" طالبت بالإفراج عن أحمد دومة وأحمد ماهر مؤسس 6 أبريل ومحمد عادل عضو المكتب السياسى بالحركة، وعبودي وبلبيسي وبودي وكل المعتقلين".

وأشار إلى أنه تساءل خلال الاجتماع عن سبب بقاء وزير الري فى الحكومة، كما أكد على مطالبة الحضور من الشباب بحيادية الحكومة في الانتخابات الرئاسية ومطالبتهم بإجراءات اقتصادية لتحسين أحوال المعيشة والاهتمام بالصعيد.

وأوضح أن محلب تعهد لهم خلال الاجتماع بأن هناك إصرار من حكومته على الوصول إلي انتخابات رئاسية شفافة ونزيهة وأنه سيحاسب أي مسؤل يعلن دعمه لمرشح بعينه.

كما أشار منسق الجبهة الحرة للتغيير السلمى إلى أنه تحدث خلال الاجتماع مع رئيس الوزراء عن الفساد، وعن انتهاكات وتجاوزات وزارة الداخلية وقيامها بتلفيق التهم، على حد تعبيره، بالإضافة إلى أزمة الكهرباء وأزمة البنزين والمرضي الفقراء وعدم تطبيق الحدين الأدنى والأقصي للأجور.

واختتم الشريف تدوينته قائلا :"محصلة لقاء رئيس الوزراء كلام في كلام ولست نادما علي لقائي بمحلب لأني كنت متوقع نهايته قبل أن أذهب لأن أي لقاء بدون جدول أعمال فهو فاشل ولكن بعد جولتي في المحافظات كان لابد أن أذهب لهذا اللقاء لأتحدث عن معاناتهم.

وأضاف أن"اللقاء ضم معبرين عن حملة حمدين ومعبرين عن حملة السيسي ومعبرين عن أنفسهم والكل يعبر عن الثورة من وجهة نظره وإن اختلفنا في الآراء وكان لي الشرف أن أعبر عن المظلومين داخل السجون وللأمانة مش مبسوط، لأن للأسف إحنا السبب لأننا مش متوحدين ومش بنحب بعض وكان لازم نقف قدام المراية قبل مانحاسب الآخرين".

مادة إعلانية

[x]