"السادات": أزمة الجامعات تستوجب تحرك شباب القومي لحقوق الإنسان

23-3-2014 | 11:58

محمد أنور عصمت السادات

 

وسام عبد العليم

استنكر محمد أنور عصمت السادات ، رئيس حزب الإصلاح والتنمية ، عدم قيام العناصر الشابة من أعضاء المجلس القومى لحقوق الإنسان بدور فى الأزمة الحالية التى تشهدها الجامعات المصرية من تصاعد لوتيرة العنف وتعطيل سير العملية التعليمية الأمر الذى يدفع ثمنه جميع طلاب الجامعات .


أكد السادات ، فى بيان اليوم، أن النماذج الشبابية فى المجلس القومى لحقوق الإنسان لم تقم بأى دور حتى الآن إزاء ما يحدث ب الجامعات ، على الرغم من أن هذا هو صميم عملهم، بل لديهم فرصة كبيرة باعتبار عامل السن الذى يجعلهم الأقرب للتجاوب مع الشباب الجامعى وتفهم مطالبهم والاستماع لما يتم طرحه من أفكار ورؤى وحلول يمكن الأخذ بها بدلاً من أن يقتصر دورهم على مقابلة الوزراء والمسئولين تكرارًا لما يفعله الكبار.

وأوضح السادات ، أن الأعضاء الشباب بالقومى لحقوق الإنسان، عليهم المشاركة فى حل أزمة الجامعات من خلال الدخول فى حوار مباشر مع الطلاب واتحاداتهم أو مناقشة اللائحة الطلابية أو عمل جلسات استماع أو غيرها من الطرق باعتبار أن لديهم أعضاء ومؤيدين من الحركات الشبابية داخل الجامعات ولكن للآسف حتى الآن لا دور لهم "جالسين فى أماكنهم محلك سر".

مادة إعلانية

[x]