النفياوى: القنصلية المصرية فى السعودية لن تسمح لأي شخص بالقيام بدور الوسيط بينها والجالية المصرية

17-3-2014 | 23:48

مصطفى النفياوي

 

وسام عبد العليم

قال مصطفى النفياوي، عضو مجلس إدارة اتحاد المصريين بالخارج فرع السعودية ، إنه تم التواصل اليوم مع السفير حسام عيسى، القنصل العام لجمهورية مصر العربية، بغرض الاستفسار عن واقعة سبه وإهانته للمدعو علي الدومي الذى ادعى الوساطة بين القنصلية المصرية والمصريين فى السعودية .


وأوضح النفياوى، فى بيان اليوم الاثنين، أن السفير حسام عيسى، أعرب عن استيائه ممن يدعون العمل لوجه الله وهم يبحثون عن المصالح الشخصية نظير ادعائهم، قائلا: عندما نجد مصريا متطوعا لخدمة الجالية فإنه إما أنه يسهل علينا أو أن يكون سببا في تأخير مصالح الجالية من أجل مصلحته وظهوره على حساب الآخرين.

وأضاف النفياوى أن المدعو على الدومى اتصل بالقنصل حسام عيسى، الذى أكد عدم علم الأخير بهذا المدعو وما طبيعة عمله، وما دوره ومن وكله ليكون وسيطا بين القنصلية والمصريين.

وأكد أن المدعو الدومى تطاول على القنصل المصرى، واتهمه بالتقصير في عمل القنصلية وبأنهم لا يعلمون شيئا عن عملهم.

وأوضح النفياوى، أن القنصلية حصلت على المعلومات الكافية بشأن الواقعة التى اتهمت بالتقصير فيها وتوجهت بالفعل لحل مشكلة المواطن مع كفيلته، وأكدت أنه على وشك إنهاء إجراءات خروجه من السجن.

وأضاف أن القنصلية المصرية لن تسمح لأي شخص بأن يقوم بدور الوسيط بين القنصلية والجالية المصرية، وأن ما حدث ما هو إلا التفاف واتهام من شخص يريد الشهرة أو المصلحة، رافضة الوساطة غير الشرعية.

وشدد على أن القنصلية والهاتف الخاص بالقنصل ملك لكل المصريين ب السعودية ، وأن من أراد التواصل معه مباشرة فهو في خدمة المصريين.

وحذر أبناء الجالية المصرية، من التعامل مع من يدعون أنهم مسئولو صفحات أو ممثلو الجاليات أو القنصلية لما فيها من مخاطر قد تضر بمصالح المواطن وتنشر الفتنة بين القنصلية والجالية.

وأكد، أنه وفي حال التعامل مع أي شخص يدعي أنه مسئول أو مندوب للقنصلية يتوجب على المواطن الاتصال بالقنصلية للتأكد أو الدخول على الصفحة الرسمية للقنصلية العامة بالرياض للتعرف على هوية من يدعون ذلك، وأنه سيتم التعامل تجاه تلك التجاوزات والافتراءات بشكل قانوني تجاه أى شخص.

مادة إعلانية

[x]