لليوم الثانى على التوالى.. عُمال البريد بالإسكندرية يواصلون إضرابهم للمطالبة بتطبيق الحد الأدنى للأجور

17-3-2014 | 14:09

إضراب عمال البريد - أرشيفية

 

الإسكندرية-أحمد صبري

واصل مئات من موظفي هيئة البريد بمختلف مكاتب الإسكندرية الـ25، اليوم الإثنين، إضرابهم المفتوح عن العمل، والذي بدأوه أمس بالتزامن مع الإضراب الذي تشهده مكاتب البريد بعدد من المحافظات، للمطالبة بإقرار الحد الأدنى للأجور.

ويطالب موظفو الهيئة بزيادة طبيعة العمل إلى 50% وإقرار علاوة دورية 7% من أساسي المرتب بدل من خمسة جنيهات للدرجة الأولى، وفتح باب القروض للموظفين من داخل الهيئة وصرف الأرباح السنوية شهر يوليو من كل عام واحتساب أيام الإضراب أيام عمل رسمية.

وشهدت عدد من مكاتب البريد اليوم الاثنين، وقوع مشادات كلامية بين العاملين المضربين وعدد من الأهالي وأصحاب المعاشات مما اضطر الموظفين بعدد من المكاتب للعمل بشكل مؤقت.

وقال محمد رضا، أحد الموظفين المضربين بالهيئة، أنهم سيواصلون العمل في المكاتب التي يوجد بها أموال فقط حتى نفاذها وسيمتنعون عن استلام مبالغ إضافية، وأكد أنهم سيواصلون إضرابهم بمختلف المكاتب بشكل كلي لحين تحقيق مطالبهم.