مئات من موظفي جامعة الإسكندرية يواصلون تظاهرهم مطالبين بتطبيق الحد الأدنى للأجور

9-3-2014 | 11:58

موظفي جامعة الإسكندرية-ارشيفية

 

الإسكندرية - أحمد صبري

واصل المئات من موظفي وعُمّال جامعة الإسكندرية، صباح اليوم الأحد تظاهرهم، أمام المقر الإداري للجامعة بمنطقة الشاطبي، للمطالبة بإقرار الحد الأدنى للأجور وإنشاء صندوق دعم العاملين بالجامعة، حيث تأتي الوقفة اليوم بالتزامن مع عدد من الوقفات المماثلة بمختلف الجامعات المصرية.

ويطالب الموظفون المشاركون في الوقفة أيضًا، برفع مكافأة نهاية الخدمة من 410 أيام إلى 500 يوم، وإقرار تعديلات تشريعية لتقرير مكافأة نهاية الخدمة للعاملين بالجامعة.

وقال مرتضى كامل- أحد موظفي جامعة الإسكندرية المشاركين في التظاهر- إن تلك الوقفة هي الثانية خلال هذا الشهر لافتًا إلى أنهم نظموا وقفة سابقة الثلاثاء الماضي للمطالبة بتنفيذ مطالبهم ولم يستجب لهم أي من مسئولي الجامعة- بحسب قوله.

وأكد كامل أنهم يدرسون التصعيد خلال الفترة القادمة بإضراب كامل عن العمل استكمالاً للإضراب، الذي كان قد بدأوه منذ عامين وتم فضه بعد وعود من الوزارة، وإدارة الجامعة بحل مشاكلهم ولم تنفذ.

ورفع الموظفون لافتات تؤيد مطالبهم ومن بينها "نريد إقرار الحد الأدنى للأجور"، و"أين حقوق العاملين"، كما رددوا هتافات من بينها "مطالبنا مش سياسية.. مطالبنا مطالب شرعية".