مستشار بالمحكمة بالدستورية: لا مخالفة في حضور عضوين بلجنة انتخابات الرئاسة لاجتماع تأييد حصانتها

8-3-2014 | 21:14

المستشار أنور رشاد العاصي

 

هشام المياني

قال المستشار محمد الشناوي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، إنه لا يوجد مخالفة أو مشكلة في حضور كل من المستشارين أنور رشاد العاصي، النائب الأول لرئيس المحكمة رئيس اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، و عبد الوهاب عبد الرازق ، النائب الثاني لرئيس المحكمة عضو لجنة انتخابات الرئاسة، لاجتماع الجمعية العامة للمحكمة الدستورية الذي أيد تحصين لجنة قرارات اللجنة من الطعن عليها بقانون تنظيم الانتخابات الرئاسية الجديد، لأن هذا كان اجتماع جمعية عامة وليس جلسة لهيئة المحكمة.


وقال الشناوي في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" إن حضور العاصي وعبد الوهاب جاء على اعتبار أنهما عضوان في الأساس بالمحكمة والأمر الذي تمت مناقشته خلال الاجتماع يخص نظام عمل المحكمة التي هما عضوان بها، وعضويتهما باللجنة العليا لانتخابات الرئاسة لا ينزع عنهما عضويتهما في المحكمة.

وردا على الجدل والتعارض الذي قد يثار حول مشاركة رئيس اللجنة وعضو بها في اتخاذ قرار يؤيد حصانتها خاصة أن اللجنة أفصحت عن أنها طالبت بإبقاء حصانتها قبل صدور القانون، قال المستشار الشناوي: "لو تم القياس بهذا الشكل لما كانت المحكمة في السابق تبدي رأيها في بعض مشروعات القوانين ثم تنظر نفس القوانين حين الطعن عليها بعد صدورها".

الجدير بالذكر أن اجتماع الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا الذي أيد حصانة قرارات اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة عقد برئاسة المستشار أنور رشاد العاصي، باعتباره القائم بعمل رئيس المحكمة حاليا نظرا لتولي رئيسها الحالي المستشار عدلي منصور لمنصب رئيس الجمهورية مؤقتا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]