||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex بدأ بتهنئة قطب وانتهى باستدعاء عبد المطلب .. بوابة الأهرام ترصد يومًا داخل الري بعد تشكيل الوزارة الجديدة - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

بدأ بتهنئة "قطب" وانتهى باستدعاء "عبد المطلب".. بوابة الأهرام ترصد يومًا داخل "الري" بعد تشكيل الوزارة الجديدة

26-2-2014 | 22:02

محمد عبد المطلب

 

يوسف جابر

رصدت بوابة الأهرام الأجواء التي شهدتها وزارة الموارد المائية والري، اليوم الأربعاء، الذي كان مليئًا بالتوتر والمفاجآت، بدأ بإعلان اختيار الدكتور طارق قطب لتولي الوزارة وتقديم التهاني له، وانتهى باستدعاء وزير الري في الحكومة المستقيلة محمد عبد المطلب إلى مجلس الوزراء.

بدأ اليوم في الساعة التاسعة صباحًا، بورود أنباء عن ترشيح كل من الدكتور ضياء الدين القوصي خبير المياه والدكتور محمد نصر علام وزير الري الأسبق، لتولي منصب الوزير، خلفًا للدكتور محمد عبد المطلب في حكومة المهندس إبراهيم محلب.

وفي الساعة الثانية ظهرًا، تناقلت وسائل الإعلام خبرًا حول دمج وزارتي الزراعة والري، ويتولى مهامها الدكتور أيمن أبو حديد، وهو ما سبب صدمة كبيرة للعاملين، حيث استدعوا الذاكرة عندما تم دمج الوزارتين في عام 1979، وتولى المهام وقتها الدكتور عبد العظيم أبو العطا، التي لم تكن ناجحة.

وفي الساعة الثانية ظهرًا، رصدت كاميرات التليفزيون، خروج الدكتور طارق قطب مساعد وزير الري في الحكومة المستقيلة، من مجلس الوزراء بعد أن تم استدعاؤه لتولي مهام الوزارة، حيث بدأت التهاني تنهال على الدكتور طارق قطب، واستعد عبد المطلب في "لم" ملفاته وترك مكتبه.

وفي الساعة الثالثة، تم استدعاء الدكتور محمد عبد المطلب وزير الري في الحكومة المستقيلة، لمجلس الوزراء.