مجلس الجامعة العربية يحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن انتهاكاتها ومساسها بالمقدسات الإسلامية والأقصى

26-2-2014 | 16:28

الجامعة العربية

 

العزب الطيب الطاهر

ندد مجلس جامعة الدول العربية، في ختام اجتماعه الطارئ اليوم على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة ليبيا، بالانتهاكات الاسرئيلية المستمرة والمتواصلة على المسجد الأقصى المبارك وتصعيد المنظمات اليهودية المتطرفة دعواتها التحريضية والعنصرية للاعتداء على المسجد الأقصى لاقتحام جماعي له لإثبات أن الهيكل المزعوم أصبح بأيديهم.


وجدد المجلس -فى بيان أصدره في ختام اجتماعه الطارئ اليوم على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة ليبيا لبحث مخاطر الانتهاكات الاسرائيلية ضد المسجد الأقصى - تحذيره من خطورة هذه الانتهاكات العنصرية المتطرفة والممنهجة بحماية وتشجيع وحراسة من جيش وشرطة الاحتلال الاسرائيلي والتي تؤكد جميعها على هدف اسرائيل احكام السيطرة على المسجد الاقصي تمهيدا لهدمه وبناء هيكلهم المزعوم.

وحمل المجلس إسرائيل المسئولية الكاملة عن خطورة المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية والمسجد الاقصى المبارك الذي هو جزء من عقيدة الأمة الإسلامية تشد الرحال اليه وان اي تداعيات لذلك ستهدد استقرار المنطقة وستؤدي الى العنف والكراهية وتنذر بصراع ديني مشددا على أنه لن يكون هناك سلام دون قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وأن ما تقوم به اسرائيل هي محاولات لافشال عملية السلام ونسف جهود المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية برعاية أمريكية ونشر الفوضى فى المنطقة.

وأكد المجلس أن تصاعد العدوان الإسرائيلي على مدينة القدس (عاصمة دولة فلسطين) والاستمرار فى الاستيطان وتهويد المدينة المقدسة والاعتداء على مقدساتها المسيحية والإسلامية وتزييف تاريخها لطمس إرثها الحضاري والإنساني والتاريخي والثقافي والتغيير الديموغرافي والجغرافي للمدينة تعتبر جميعها إجراءات باطلة ولاغية بموجب القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية واتفاقية جنيف واتفاقية لاهاي لحماية الممتلكات الثقافية.

كما أكد المجلس على دور المملكة الأردنية الهاشمية فى رعاية وحماية وصيانة المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس والتأكيد على القرارات الأخيرة التى اتخذتها لجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي برعاية ملك المغرب بشأن حماية القدس ودعم صمود المقدسيين، داعيًا المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي وأعضاء اللجنة الرباعية ومنظمة اليونسكو لتحمل المسئولية الكاملة في الحفاظ على المدينة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية وخاصة المسجد الأقصى المبارك وحمايتها من التهديدات الإسرائيلية استنادا إلى ما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي واتفاقية جنيف.

مادة إعلانية

[x]