"الأطباء": وزيرة الصحة طبيبة في المقام الأول وقانون النقابة يلزمها بقرارات الجمعية العمومية

22-2-2014 | 19:16

مها الرباط

 

بوابة الأهرام

أكدت النقابة العامة للأطباء أن الدكتورة مها الرباط، وزيرة الصحة، بعيدًا عن وظيفتها التنفيذية فهي طبيبة بالمقام الأول، يربطها ب الأطباء قسم المهنة، الذي يلزمها بضرورة مراعاة الزمالة، والمصلحة العامة لأبناء المهنة، كما يلزمها قانون النقابة بضرورة الالتزام بقرارات الجمعية العمومية.


وقالت النقابة، في بيان لها اليوم السبت ردًا على تصريحات وزيرة الصحة بخصوص قرار الجمعية العمومية بتحويلها إلى لجنة آداب المهنة: "إن الوزيرة اختارت الالتفاف على قرارات الجمعية العمومية، وقامت بشكر الأطباء غير المضربين، كما أصدرت اتهامات مباشرة لزملائها المضربين، بأنهم يسعون لمصالح شخصية في تعريض واضح بالأطباء، وبما اتفقوا عليه داخل جمعيتهم العمومية أعلى سلطة داخل النقابة".

وأضافت أن وزيرة الصحة قامت بتحويل الدكتور أحمد شوقي، عضو نقابة أطباء القاهرة، ومنسق الإضراب في مستشفى المنيرة للنيابة العامة بتهمه خرق قواعد المكافحة العامة، وذلك "عقابًا له على مقاومه كسر الإضراب في المستشفى، على حد قول البيان نصًا.

وأضافت: "تناست الوزارة ووزيرة الصحة أن مكافحة العدوى تخترق يوميًا بمستشفيات مصر، ولم يهز ذلك مشاعر الوزارة للتحرك لإعلاء مصلحه الوطن والمواطنين،"وتناست الوزيرة أن خرق مكافحة العدوى يستدعي تحقيق داخلي وليس إحالة للنيابة، وأن ذلك هو بالتأكيد تعسف غير مسبوق، وخصوصا أنه مع زميل نقابي"، بحسب قول البيان.

وتابعت: "بناءً على ما سبق فإن الجمعية العمومية للأطباء المنعقدة بتاريخ 21/2/2014 دعت الدكتورة مها الرباط، بصفتها طبيبة قبل أي شيء أن تحضر للدفاع عن وجهه نظرها في دار الحكمه نقابة الأطباء وبيت الأطباء الأول".

مادة إعلانية

[x]