بريطانيا تصادر 100 مليون جنيه استرليني من سفينة متجهة إلى ليبيا

4-3-2011 | 18:34

 

أ ف ب

صادرت بريطانيا مبلغًا من العملة الليبية يساوي مائة مليون جنيه استرليني (160 مليون دولار، 117 مليون يورو) من سفينة لم تتمكن من الوصول إلى ليبيا، حسبما أفادت السلطات الجمعة.


قال متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية: إن السفينة كانت عائدة إلى بريطانيا بعد أن حاولت الرسو في ميناء العاصمة طرابلس، ولكنها قررت أن الوضع غير آمن بسبب أعمال العنف التي تجتاح ليبيا، حسب ما أفاد مصدر حكومي لوكالة فرانس برس.

ورفض المصدر الكشف عن المكان الذي انطلقت منه السفينة، وقال :إنه عندما علمت السلطات البريطانية بحمولة السفينة، ابلغوا شركة الشحن التابعة لها بأن السفينة تنتهك العقوبات الدولية الخاصة بتصدير الأموال التي يمكن أن يستخدمها النظام الليبي.

وصرح متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية بإن "سفينة كانت متوجهة إلى ليبيا عادت إلى المملكة المتحدة، ورافقتها السفينة "إتش إم إس" فيجيلنت التابعة لخفر السواحل البريطاني إلى ميناء هارويتش".

وأضاف أنه تم إنزال عدد من الحاويات من السفينة، ونقلت تحت مراقبة خفر السواحل البريطاني إلى مكان سري. وقال إنه "يعتقد أن الحاويات تحتوي على كمية كبيرة من العملة الليبية الخاضعة للعقوبات الدولية".