الداعون لسحب الثقة من مجلس "الأسنان": نرفض عقد العمومية الطارئة للنظر في الطلب 27 فبراير الجاري

19-2-2014 | 18:49

نقابة أطباء الأسنان

 

بوابة الأهرام

أكدت الدكتورة ميران سلطان ، مقدمة طلب سحب الثقة من مجلس النقابة العامة للأسنان، أن الداعين لسحب الثقة من مجلس النقابة يرفضون قرار المجلس بعقد جمعية عمومية طارئة للنظر في طلب سحب الثقة يوم 27 فبراير الجاري، بدار الحكمة.


وقالت الدكتورة ميران سلطان ، في تصريحات لها اليوم، إن المكان والزمان اللذين حددهما المجلس غير مناسبين، لا بد من تأجيلها لموعد مناسب، وجار اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بهذا الشأن.

وأشارت إلى أن الداعين لسحب الثقة يرفضون الحشد لحضور الجمعية العمومية الطارئة، ويطالبون بتعديل موعد عقدها لتكون يوم جمعة على أن تعقد في استاد القاهرة.

وقالت إن مجموعة من الأطباء أطلقوا حملة من أجل سحب الثقة من مجلس إدارة النقابة العامة لأطباء أسنان مصر "بعد أن استهانوا بكل الأهداف العامة التى جمعتنا تحت مظلة النقابة وقاموا بتسييس النقابة والانحراف بها إلى المعترك السياسى الذى خسر فيه الجميع"، بحد قولهم.

وأضافت أن هناك اتفاقًا بينهم على رفض المشاركة في انتخابات التجديد النصفي، والإصرار على مبدأ سحب الثقة من مجلس نقابة أسنان مصر الحالى، مشيرة إلى أنه تم تجميع أكثر من 200 توقيع على طلب سحب الثقة وتم تقديمه للمجلس لعقد جمعية عمومية طارئة للنظر في الطلب حسبما ينص القانون وتعيين مجلس حكماء من طب الأسنان لإدارة النقابة لفترة مؤقتة حتى يتم الدعوة لانتخابات كاملة تشمل جميع المقاعد.

وقالت إنهم يرفضون فكرة انتخابات التجديد النصفي المقرر لها 27 مارس المقبل لأنها تحافظ الحفاظ على منصب النقيب العام وجميع النقباء الفرعيبن وعلى نصف عدد الأعضاء على مستوى، مؤكدة أن هذا ليس هدفهم لأن الأغلبية أثبتوا أنهم غير أهل للثقة.

مادة إعلانية

[x]