"بحوث الصحراء" يبحث إقامة مجتمع زراعي صناعي بمنطقة المغرة جنوب العلمين

13-2-2014 | 18:05

صورة ارشيفية

 

عصام بدوي

اجتمع الدكتور رأفت السيد خضر رئيس مركز بحوث الصحراء مع المهندس حسام عبد القادر سلامة، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لاستصلاح الأراضي الصحراوية بمنطقة المغرة بجنوب العلمين، لبحث مدى إمكانية التعاون المشترك بين كل من مركز بحوث الصحراء وهيئة التنمية الزراعية والتعمير وأيضًا الشركة المصرية لاستصلاح الأراضي لمعرفة مدى تحقيق تنمية مستدامة حقيقية على أرض الواقع وزراعة مساحات شاسعة في منطقة المغرة.


وقال رأفت إن المنطقة بها خزان من المياه الجوفية، تصل ملوحتها إلى 3000 جزء في المليون، مما يساعد على إمكانية إقامة مجتمع زراعي صناعي، إضافة إلى زراعة الأصناف النباتية المقاومة للملوحة والجفاف، وتنمية الاستزراع السمكي على هذه المياه أيضًا.

وتم خلال اللقاء بحث إقامة محطة بحثية تطبيقية يشرف عليها رئيس مركز بحوث الصحراء، على أن تقوم شركة استصلاح الأراضي المصرية بتدعيم هذه المحطة.

كما تم أيضًا مناقشة إقامة نموذج متكامل على المساحات المنزرعة الفعلية من الهوهوبا للزراعة الملحية، لإنتاج الأعلاف الملحية التي سوف يتم استخدامها في تسمين الأغنام والأبقار، بالإضافة إلى إقامة مزرعة سمكية ليتكامل نموذج الزراعة الملحية في المنطقة المقترح تنميتها.

وقد اتفق الحضور على ضرورة تنظيم زيارة إلى الموقع لتفقد المتاح من الزراعات والآبار والنظم الزراعية المتبعة بالفعل، وتم تحديد ميعاد لاحق لإعداد صيغة مقترح تعاون بين الشركة ومركز بحوث الصحراء لتحديد أولويات العمل والتعاون بين الجهتين للبدء في التنفيذ.

الأكثر قراءة