فى تهديد لأمريكا.. أفغانستان تنوي الإفراج عن 65 سجينًا خطيرًا من طالبان

11-2-2014 | 20:47

صورة ارشيفية

 

أ ف ب

أعلنت أفغانستان، اليوم الثلاثاء، أنها ستمضي قدما في الإفراج عن عشرات من مقاتلي طالبان المفترضين من السجون رغم اعتراضات واشنطن وتأكيدها أنهم يشكلون خطرا على قوة الحلف الأطلسي والقوات الأفغانية.


وأعلنت كابول في 9 يناير أنها ستفرج عن 72 شخصا معتقلين في سجن باغرام القريب من العاصمة بسبب عدم كفاية الأدلة ضدهم، ما أثار إدانة أميركية شديدة.

وصرح عبد الشكور دادراس، عضو اللجنة الحكومية التي تراجع ملف المعتقلين في باغرام، الثلاثاء أن السلطات الأفغانية "توصلت إلى أنه لا توجد أدلة ضد 72 من بين 88 سجينا، وقد راجعنا قضيتهم مرة أخرى بعد اعتراضات القوات الأميركية، وفي الوقت الحالي سنفرج عن 65 معتقلا".

وصرح لفرانس برس بأنه "سيتم الإفراج عن هؤلاء المعتقلين الـ65 مطلع الأسبوع المقبل".


وفي بيان قالت القوات الأميركية في أفغانستان أن هؤلاء المعتقلين "يتسببون بقلق مشروع على حماية القوات" الأفغانية والدولية التي تقاتل مسلحي طالبان منذ أواخر 2001.

وجاء في البيان أن "الإفراج عن هؤلاء المعتقلين هو خطوة كبيرة إلى الوراء بالنسبة لحكم القانون في أفغانستان".

وكان سجن باغرام مركز الاعتقال الرئيسي لمسلحي طالبان وغيرهم من المتمردين الذين ألقت القوات الغربية القبض عليهم، وقد نقلت تلك القوات السيطرة على السجن إلى القوات الأفغانية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]