المتحدث باسم "تمرد": ندرس سحب الثقة من مؤيدي صباحي.. والسيسي سيكون الشخص المناسب لهذه المرحلة

11-2-2014 | 09:49

المشير السيسى وصباحى

 

بوابة الأهرام

قالت إيمان المهدي، المتحدث باسم " تمرد " لـصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الثلاثاء إنه سيجري اتخاذ قرار بشأن عضوية هؤلاء الأشخاص "مؤيدي حمدين صباحبي" وربما سيجري سحب الثقة منهم أو شطبهم من الحملة بسبب مواقفهم المخالفة لرأي الأغلبية.


وأوضحت المهدي أن عدد مؤيدي صباحي لا يتجاوز الـ50 عضوا، مقابل أكثر من 1200 عضو في المكتب التنفيذي لحملة تمرد ، الذين اتخذوا قرارا بعد مشاورات عدة أتيح خلالها النقاش للجميع، بدعم المشير السيسي ».
وأضافت أن «قرار دعم السيسي اتخذ بعد تصويت أجريناه، ووافق عليه الجميع، والحملة وضعت عدة شروط لدعم ترشح السيسي أهمها أن يقدم برنامجا يفي بمطالب ثورتي (25 يناير) و(30 يونيو)، وأن يشكل فريقا معاونا له من رموز الثورة، مؤكدة أن تأييد تمرد للسيسي نابع من رغبات الشعب المصري الذي يدعمه للقضاء على الإخوان المسلمين ويثق في انحيازه لمطالبه.

وتابعت المهدي: ليس لدينا خلاف مع صباحي، لكن الثورة لا تورث ولا تنسب لشخص، وهي ملك لشعب مصر، ونثق في أن السيسي سيكون الشخص المناسب لهذه المرحلة.
[x]