حركة تمرد بالبحيرة تعلن تأييدها "صباحى".. وتسحب الثقة من "بدر"

10-2-2014 | 00:30

محمود بدر

 

البحيرة- إسراء قنديل

أعلنت حركة تمرد بمحافظة البحيرة ، مساء الأحد سحب الثقة من محمود بدر ، عضو المكتب السياسي للحملة، مؤكدين أن محمود بدر لا يمثلهم ولا يعبر عن خطهم الثوري، وأن دور الحملة انتهي بخلع نظام الإخوان، على حد ما جاء ببيان رسمى للحركة فى البحيرة .


وأشار البيان إلى سحب الثقة من محمود بدر عضو المكتب السياسى لعدة أسباب، منها:
- التحدث بإسم الحركة والإعلان عن قرارت دون الرجوع للمكاتب التنفيذية.
- مخالفته لضوابط الحركة ولوائحها أكثر من مرة.
- "الكذب"، حسب البيان، بخصوص حضوره لمكتب محافظة البحيرة وتحديد موقف أعضاء الحملة ب البحيرة من دعم المشير عبد الفتاح السيسى وإعلان موافقة الحملة وانضمامها، بالرغم من أنها لم تدع من الأساس وفوجئ أعضاؤها بهذا الاجتماع وبالقرارات.
- تجميد عضوية خالد القاضى وحسن شاهين بقرار فردى وإعلانه وطرحه لوسائل الإعلام دون الرجوع للجمعية العمومية الخاصة بالحركة.

وقال أحمد عبد الستار الجميعي، مسئول الحملة بأبو المطامير وعضو المكتب السياسي للحملة بمحافظة البحيرة ، إن " تمرد " كانت حملة احتجاجية للقضاء على نظام الإخوان، وليست حزبا سياسيا، ولم يتم تفويض محمود بدر للتحدث باسم من شاركوا في الحملة، لأن معظمهم أعضاء في أحزاب وحركات سياسية، على حد قوله، مؤكدا أن الحملة ب البحيرة أعلنت تأييد صباحي بشكل رسمي.

مادة إعلانية

[x]