اعتبروها حلاً لأزمة سد النهضة.. خبراء يطالبون بإنشاء مجلس وطنى لمياه النيل.. وعلام: نعاني من نقص الخبرة

1-2-2014 | 19:00

سد النهضة

 

يوسف جابر

طالب عدد من خبراء مياه النيل بتشكيل مجلس وطنى لحوض النيل، يتبع بشكل مباشر رئاسة الجمهورية، على أن يتم تشكيله من وزراء الري والخارجية والتعاون الدولي وأساتذة السدود و خبراء القانون الدولي.


وأكد الدكتور محمد نصر علام ، وزير الري الأسبق خلال ندوة بمعرض الكتاب عصر اليوم السبت، عن كتابه "أزمة سد النهضة الاثيوبي" أنه لاحظ خلال تجربته في العمل الوزاري قلة ال خبراء المهتمين بهذا الملف بوزارة الموارد المائية، وعدم درايتهم بأبعاد ملف سد النهضة وحوض النيل، لافتًا إلى أنه في ظل الظروف السياسية الحالية، أصبح عمر الحكومات قصير، وبالتالي أصبحت الأزمة هامشية في ظل انشغال الوزراء بقضايا اخرى داخلية.

وأوضح علام أن إثيوبيا تستغل حالة الارتباك السياسي إلتي تعاني منه مصر، وتبني السد وتستغل علاقاتها الخارجية في ايجاد مصادر للتمويل، على عكس ما تروج له الحكومة من وقف التمويل الدولي للسد.

وأشار إلى أن الاتفاقية الإطارية "عنتيبي" التي روج لها الدكتور محمود أبو زيد وزير الري الأسبق هي المتسبب الرئيسي في بناء إثيوبيا لهذا السد، ومجرد قبول مناقشتها كان كارثة عظمى على مصر، كما كانت سببا في اتحاد دول المنبع مع غثيوبيا لتنفيذ مخططاتها في بناء السدود.

من جانبه، قال الدكتور مغاوري دياب شحاتة الخبير الدولي في المياه إن السودان تحول من شريك في مواجهة مطامع إثيوبيا في الانفراد بالقرار في حوض النيل لمشارك لإثيوبيا في تحقيق اغراضها.

وأضاف أن ال مجلس الوطني للمياه في حال إنشائه سيقوم بدراسة الأزمة وأبعادها ومتابعتها باستمرار، وهو الأمر الذي لا يحدث الآن.

مادة إعلانية

[x]