||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex غرفة صناعة الإعلام المرئى والمسموع تستقر على شركتين جديتين لبحث نسب المشاهدة - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

غرفة صناعة الإعلام المرئى والمسموع تستقر على شركتين جديتين لبحث نسب المشاهدة

26-1-2014 | 15:57

محمد الأمين

 

فاطمة شعراوى

عقد، اليوم الأحد، مؤتمر للجمعية التأسيسية لغرفة صناعة الإعلام المرئى والمسموع والتي تضم 10 قنوات فضائية cbc والنهار والحياة وontv والقاهرة والناس والتحرير وصدي البلد ودريم والمحور والفراعين.

تضمن المؤتمر عرضًا لآخر وتوضيح الحقائق والخطوات القانونية التي اتخذتها الغرفة لمحاربة تضليل شركة "إبسوس" لنتائج أبحاث المشاهدة داخل مصر.

وتحدث فى المؤتمر مجموعة من رؤساء مجالس إدارات القنوات، لتوضيح بعض الأمور وأهداف الغرفة ومنهم محمد الأمين ود. عماد جاد وأحمد بهجت وعلاء الكحكى وألبرت شفيق والمحامى نجاد البرعى، حيث دار حوار حول الهدف من تأسيس غرفة صناعة الإعلام المرئى والمسموع والتى بدأت فكرتها منذ فترة للحد من سيطرة النظام البائد فى فترة حكم الإخوان وما تعرضت له القنوات الخاصة من تحديات من هذا النظام شملت تهديدات ومعوقات.

وأشار الأمين إلى أنه لو تأخرت ثورة ٣٠ يونيو ٤ أيام فقط، كان معظم الموجودين على المنصة الآن سيكونون فى المعتقلات.

تهدف تلك الغرفة، إلى أن كل الصناعات لها كيان كصناعة السينما وغيرها ولذلك، فكان لابد أن يكون هناك كيان يحمى صناعة واستثمار القنوات الفضائية.

كما تم الإعلان فى المؤتمر عن الإجراءات الجديدة مع شركة بحوث المشاهدة إبسوس وإحالة المحاضر التى حررتها الفضائيات ضدها إلى النيابة ويجرى الآن الاستقرار على شركات أخرى، للقيام بهذا الدور وخلال شهر تقريبا، سيتم اختيار شركتين لتعلنان بالتوازى نسب المشاهدة لجميع القنوات الفضائح وعن عدم وجوم كيان مصرى يقوم بذلك، كان الرد بأن المعلنين لن يعترفوا به فلابد أن يكون كيان عالمى.

وعن تصعيد الموقف حول شركة نسب المشاهدة جاء الرد بأنه منذ فترة ويتم وضع ماحظات على التقارير التى تصدرها الشركة، حتى جائت النتائج الأخيرة المجحفة والتى لا تعكس مدى المشاهدة الحقيقية ولذلك جاء رد فعلنا كقنوات متضررة ما حدث، خاصة بعد أن طالبنا الشركة بالإطلاع على المكالمات التى توضح نسب المشاهدة ورفضت بحجج واهية.

وعن انضمام أى قناة فضائية عربية للغرفة، جاءت إجابة بأنه بالفعل يوجد ترحب بكل قناة فضائية عربية كالما أنها تبث عى النايل سات وتلتزم بميثاق الشرف الإعلامى، وعن التفكير فى إنشاء الغرفة بالرغم من الإعداد لتأسيس مجلس وطنى للإعلام، جاء الرد بأن كيان غرفة صناعة الإعلام المرئى والمسموع، مختلف تمامًا بل تأخر تأسيسه فهو يرعى صناعة واستثمار القنوات الفضاية ولا يتعارض ذلك مع وجود مجلس وطنى لإعلام.

وهو ما أكده حمدى منير، مستشار وزيرة الإعلام الذى حضر المؤتمر.

الأكثر قراءة