صحافة

نقل راديو النيل ووكالة صوت القاهرة إلى مبنى القناة الثقافية بالمقطم.. وعباس ينفي تقديم استقالته

23-1-2014 | 16:58

الإعلامي سعد عباس

فاطمة شعراوى
قررت درية شرف الدين، وزيرة الإعلام، تشكيل لجنة لإمكانية تخفيض النفقات بشركة "صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات"، في إطار سعيها لترشيد النفقات.


ضمت اللجنة إبراهيم العراقي، وكيل أول وزارة الإعلام، وحمدي منير مستشار الوزيرة، وسعد عباس رئيس مجلس إدارة صوت القاهرة.

وأقرت اللجنة فور اجتماعها نقل شبكة راديو النيل إلى مبنى القناة الثقافية بالمقطم، وكذلك نقل وكالة الاعلانات الخاصة بصوت القاهرة إلى المبنى الإداري المتطور بجوار مركز إرسال المقطم وذلك لتوفير نحو 5 ملايين جنيه قيمة ايجارات تلك القطاعات الخاصة بصوت القاهرة.

من جانبه، أعرب سعد عباس عن سعادته بقرار الوزيرة مؤكدا أنها خطوة جيدة على طريق الترشيد، مشيراً إلى أن وجود راديو النيل، والوكالة في أحضان قطاع الهندسة الإذاعية والأمن هو أمر جيد، وسيؤدي إلى مزيد من الأمان والنجاحات لدى العاملين.

وأضاف عباس، أنه سيعرض على الوزيرة خطة لإنتاج برنامج مسابقات منوعات يتم تمويله بالكامل عن طريق أحد الرعاة الذين استطاع الاتفاق معهم لينطلق العمل من استديو الجيب، ووجه عباس الدعوة لوزيرة الإعلام لحضور افتتاح مركز الخدمات الإخبارية بمنطقة الجيب في ذكرى احتفالات الثورة.

وعلى جانب آخر، طالب عباس وسائل الإعلام بتحري الدقة فيما ينشر من أخبار عن صوت القاهرة، مؤكدا أن أى كيان إنتاجي يتأثر بالشائعات، نافيا ما تردد عن تقديمه استقالته من منصبه، ومشيرا إلى أنه كان يجتمع بوزيرة الإعلام في ذات الوقت الذي أطلق فيه أحد المواقع الإخبارية الخبر.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة