الرئيس منصور: 25 يناير بداية كسر جدار الخوف لدي المصريين.. والدولة البوليسية ولَّت دون رجعة

23-1-2014 | 11:49

‎عدلي منصور اثناء احتفالية الشرطة

 

بوابة الأهرام

قال الرئيس المؤقت، المستشار عدلي منصور، إن يوم 25 يناير 2011، كان بداية كسر جدار الخوف لدي المصريين، الذين كتبوا صفحة جديدة في تاريخ الوطن المعاصر بثورة 25 يناير، في ثورة شعبية انطلقت دون قيادة لتفرض آمالها علي الواقع.

وقال الرئيس، في احتفال الشرطة بعيدها، بقاعة الاحتفالات بأكاديمية الشرطة، إننا نحتفل اليوم بذكري 25 يناير وعيد الشرطة، وفي الخلفية يطل الإرهاب القبيح بوجهه، لكننا سندحر هذا الإرهاب، وكما انتصرنا في تسعينيات القرن الماضي علي قوي الإرهاب، فإننا سنكرر انتصارًا حاسمًا وسنحقق نجاحًا أكيدًا في معركتنا الدائرة ضد الإرهاب بإذن من الله تعالي بتلاحم كل أبناء الشعب وبإدراكهم لمسئولية جهاز الشرطة لدحر الخطر عن وطننا المجيد.

وأكد الرئيس أن الدستور الجديد، يمثل النهاية الحتمية للدولة البوليسية التي ولَّت دون رجعة، وذهب معها الأنظمة السياسية التي اعتادت أن تستعمل مؤسسات الدولة كمؤسسات لتحقيق مصالحها.

ووجه تحية لشهداء الشرطة، ولجهاز الشرطة علي جهودها في تأمين البلاد.

الأكثر قراءة