وزير الري يتعهد بإجراء انتخابات نزيهة لمجلس نقابة المهندسين بعد الإطاحة بالنقيب الإخواني

18-1-2014 | 13:04

وزير الري

 

أ ش أ

تعهد الدكتور محمد عبدالمطلب، وزير الموارد المائية والري، المشرف العام على نقابة المهندسين بإجراء انتخابات حرة ونزيهة لمجلس نقابة المهندسين تعبر عن إرادة أعضائها، في أعقاب إقرار الجمعية العمومية للنقابة سحب الثقة من النقيب والمجلس الحاليين.


وقال وزير الموارد المائية والري- في تصريحات صحفية اليوم السبت- إن الجمعية العمومية للمهندسين أثبتت أنها على قدر المسئولية وأنها المرجع الأول والأخير في شئون النقابة.

ووجه التهنئة لجموع المهندسين عقب نجاح انعقاد الجمعية العمومية الطارئة لنقابتهم أمس، واصفًا الاجتماع بأنه "يمثل عرسًا ديمقراطيًا، حيث اكتمل النصاب القانوني للجمعية في أول ساعة، في سابقة تعد الأولى من نوعها في تاريخ النقابة".

ومن المتوقع إجراء انتخابات جديدة في غضون فترة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر، لاختيار نقيب ومجلس بديلين للنقابة العامة، ونقباء ومجالس لنقابات المهندسين الفرعية.

وكان وزير الري بحكم منصبه كمشرف عام على نقابة المهندسين قد وجه الدعوة لأعضائها للمشاركة في الجمعية العمومية غير العادية التي انعقدت أمس باستاد القاهرة، وتعهد بعدم خضوع نقابة المهندسين للحراسة مرة أخرى وبأن أمرها سيكون بأيدي أعضائها.

وكانت اللجنة القضائية المشرفة على الجمعية العمومية الطارئة ل نقابة المهندسين ، قد أعلنت مساء أمس موافقة الجمعية على سحب الثقة من النقيب المهندس ماجد خلوصي ومجلس النقابة المحسوبين على الإخوان.

وقال رئيس اللجنة المشرفة على الجمعية العمومية المستشار عبدالناصر خطاب، إن عدد الحضور بلغ 15 ألفًا و843 عضوًا، وعدد الأصوات الصحيحة 15 ألفًا و773 صوتًا، والأصوات الباطلة 70 صوتًا، موضحًا أن عدد الموافقين على قرار سحب الثقة 8887 صوتًا، والرافضين للقرار 6886 صوتًا.

وكان على رأس حضور الجمعية الطارئة، كل من عبدالعزيز فاضل وزير الطيران المدني، وإبراهيم محلب وزير الإسكان، وحسب الله الكفراوي وزير الإسكان الأسبق، وعبدالحكيم عبدالناصر نجل الزعيم الراحل جمال عبدالناصر.

مادة إعلانية

[x]